اقتصاد وأعمالالرئيسيةتكنولوجياسلايدر
أخر الأخبار

50  % من السكان البالغين سيزودون ببطاقات دفع الكتروني بحلول 2024

ريم بن محمد

كشف مدير مجمع المصلحة الاقتصادية والنقدية مجيد مسعودان، الاثنين، بالجزائر العاصمة أن المتدخلين في القطاع النقدي في الجزائر يتوقعون منح 6 مليون بطاقة دفع الكتروني اضافية مما يسمح ببلوغ هدف تزويد 50 بالمئة من السكان البالغين ببطاقة بنكية بحلول 2024 .

وأشار مسعودان إلى أن 10 مليون بطاقة بنكية متداولة حاليا، وأن الهدف هو بلوغ 16 مليون بطاقة بحلول 2024 مما يسمح بتزويد نصف سكان الجزائر البالغين ببطاقة بنكية.

وتحدث مسعودان خلال ندوة حول الاستراتيجية النقدية في الجزائر نظمت على هامش الصالون الثاني “ديجيتك” للتكنولوجيا وانترنت الأشياء المنعقد من 16 الى 18 أكتوبر الجاري بالمركز الدولي للمؤتمرات بالعاصمة.

وأوضح المتدخل، أن الاستراتيجية الوطنية في هذا المجال ترتكز على مواصلة تعميم نهائيات الدفع الالكتروني مضيفا أن أكثر من 39.000 نهائي دفع الكتروني عملي حاليا على مستوى التراب الوطني.

وشدد مسعودان، على ادراج تطوير الدفع بواسطة الانترنيت كمحور هام ضمن هذه الاستراتيجية، مذكرا بأن وضع بوابة الكترونية تسمح باستقطاب مواقع تجارية عن طريق الويب وتسهيل دمجهم في هذا المسار قد ساهم بتعجيل هذه العملية بشكل معتبر، فضلا عن بعث الدفع عن طريق الانترنيت من خلال وضع قابلية التبادل بين بطاقات البنكية والذهبية (بريد الجزائر) حسب المتدخل موضحا أن هذه العملية ستسمح للزبائن أصحاب بطاقة الذهبية بدفع الخدمات لدى المواقع التجارية الالكترونية.

بريد الجزائر الأسرع تطورا

ذكر مسعودان، أن بريد الجزائر يمتلك أغلبية البطاقات البنكية المتداولة في الساحة، وأن هذا الربط بين الشبكات الذي دخل ” مرحلته النهائية” ليتجسد خلال ” الاسابيع القادمة” سيسمح ببعث الدفع عن طريق الانترنيت في الجزائر.

الدفع الإلكتروني يتقدم بسرعة

أشار ممثل شركة ساتيم، محمد نبيل دهري، أن طريقة الدفع هذه التي انطلقت بطريقة محتشمة في الجزائر في نوفمبر 2016 بـ 10 مواقع تجارية الكترونية لاسيما الشركات الكبرى( الخطوط الجوية الجزائرية و مجمع سونلغاز وسيال) سجلت تقدما معتبرا.

وأضاف المسؤول ان مجيء الإطار التنظيمي (قانون التجارة الالكترونية) سنة 2018 الذي تلاه استحداث البوابة الرقمية للدفع الالكتروني في بداية العام الجاري والذي سمح للمتعاملين والتجار بالانخراط في كيفية الدفع هذه قد رفع من عدد التجار عبر الانترنت من 30 سنة 2018 الى 120 حاليا هم بصدد الحصول على الاعتمادات.

وأكد المتحدث أن الهدف هو بلوغ 500 تاجر عبر الانترنت على الأقل مع نهاية السنة الجارية وأكثر من 1000 تاجر عبر الانترنت مع حلول سنة 2022، مضيفا أن قابلية التشغيل البيني التي سيتم تفعيلها قريبا بين بطاقة الذهبية والبطاقات البنكية سيكون لها كبير الأثر في تطوير خاصية الدفع الالكتروني عبر الانترنت والهاتف في الجزائر.

وفي مداخلة بعنوان “الرقمنة البنكية وتجارب الزبون” أبرز رئيس قسم التسويق والاتصال لبنك الخليج الجزائر، أمين كرمزلي، تحول المستهلك الجزائري نحو الرقمنة خلال السنوات الأخيرة مما اضطر البنوك لمواكبة هذا التحول.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق