الرئيسيةالعالمسلايدر
أخر الأخبار

36 مدينة تنتفض ضد تطبيع الملك العلوي المتصهين مع الكيان الصهيوني

أعلنت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع عن تنظيم وقفات احتجاجية، مساء اليوم الاثنين، عبر 36 مدينة مغربية، تعبيرا عن رفض الشعب المغربي للتطبيع مع الكيان الصهيوني واستنكارا لزيارة وزير الحرب الصهيوني الى الرباط.

وقالت الجبهة المغربية في بيان لها أن الوقفات الاحتجاجية التي اعلنت عنها فروع الجبهة بهذه المدن، تحت شعار “المعركة متواصلة للتصدي للتطبيع ولدعم الشعب الفلسطيني”، ستكون في اوقات متفرقة حسب كل مدينة بين الساعة الرابعة والنصف والساعة السابعة مساء، وتأتي بمناسبة اليوم الوطني الاحتجاجي الثالث ضد التطبيع واليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف الـ29 نوفمبر من كل سنة.

وستنظم الجبهة المغربية، وقفة احتجاجية مساء اليوم في حدود الساعة السادسة مساء امام البرلمان بالعاصمة الرباط، رغم القمع الذي تعرضت له خلال وقفتها الاولى التي نظمتها الاربعاء الماضي، تنديدا بزيارة وزير كيان الحرب الصهيوني الى المغرب، وامعان نظام المخزن في التطبيع رغم الرفض الشعبي له.

ومن بين المدن التي سيتم بها تنظيم وقفات احتجاجية، مساء اليوم، الرباط، مراكش، مكناس، الدار البيضاء، فاس، اغادير، تارودانت، بني ملال، تازة، تطوان، وجدة، طنجة، المحمدية، خنيفرة، سيدي قاسم والخميسات.

وأكدت الجبهة، بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، على “تضامن الشعب المغربي الدائم واللامشروط مع الحق الفلسطيني”، قائلة: “سنبقى غير مطبعين ولا مهرولين ولا منبطحين “.

وأبرزت أن الهدف من الوقفات الاحتجاجية عبر كل ربوع المغرب هو التعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني، والتنديد بمسلسل التطبيع مع الصهيونية، مضيفة: “نحن نقدر صعوبة ودقة المرحلة التي تمر بها القضية الفلسطينية عالميا وعربيا، حيث تحالفت الصهيونية والإمبريالية مع صنائعها المحلية وعملائها، في محاولة لإقبار القضية عبر صفقات صارت مكشوفة ومفضوحة بعدما ظلت لعقود في الدهاليز وتحت الطاولات”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق