الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

13 حزب سياسي نحضر لإعلان جماعي لدعم ترشح الرئيس تبون

سعاد سنوسي

Ads

اجتمع اليوم الخميس، 13 حزبا سياسيا، وأجمعت على تنظيم ندوة سياسية الأسبوع المقبل، استجابة للدعوة المفتوحة الموجهة لعموم الاحزاب السياسية الوطنية

والتي تتوافق في رؤاها تجاه الاستحقاق الرئاسي الهام المقبل بهدف إنجاحه وتحقيق تعبئة قوية للمواطنين من أجل مشاركة استثنائية يوم الاقتراع.

وتم اللقاء بدعوة من أحزاب الفجر الجديد، جبهة الجزائر الجديدة، حزب الحرية والعدالة، حركة البناء الوطني، حيث حضر اللقاء كل من حزب الوسيط السياسي، اتحاد القوى الديمقراطية والاجتماعية،

وحزب التجديد الجزائري، حركة الإصلاح الوطني، حركة الوفاق الوطني، حزب الكرامة، جبهة الحكم الراشد، الحزب الجزائري الأخضر للتنمية وجبهة النضال الوطني التي فوضت أحمد لعروسي رئيس حزب الوسيط بأن يوقع نيابة عنها.

التقى الحاضرون، الممثلون لقوى سياسية وطنية، وعددها ثلاثة عشر حزب، استجابة للدعوة المفتوحة الموجهة لعموم الأحزاب السياسية الوطنية.

والتي تتوافق في رؤاها تجاه الاستحقاق الرئاسي الهام المقبل بهدف إنجاحه وتحقيق تعبئة قوية للمواطنين من أجل مشاركة استثنائية يوم الاقتراع،

بما يعود بالنفع والفائدة على الوطن ويرسخ أمنه الحيوي ويعزز استقراره، ويقوي الالتحام مع مؤسسات الجمهورية، وتمتين الجبهة الداخلية،

وبما يثمن المبادرة التي أسسها لها رئيس الجمهورية بعقده للقاء الذي جمعه بالأحزاب السياسية بتاريخ 21 ماي 2024، تلك السنة “الحسنة” التي تفضل بها لإعادة الاعتبار للمنظومة الحزبية الوطنية.

وتكريس للديمقرطية التشاركية ولوضع القوى السياسية الوطنية أمام المعطيات التي تسهم في تجنيد كل الفواعل الوطنية لصيانة وديعة الشهداء .

وانتهى اجتماع هذا اليوم بالقرارات التالية بالتأكيد على أن الدعوة لازالت مفتوحة لكل الشركاء من الأحزاب السياسية، دون إقصاء، والتي تتوافق مع هذه المجموعة على نفس الأهداف النبيلة والرؤى للمشاركة معنا والانضمام لهذا الجهد الجماعي.

واتفق الحاضرون على عقد ندوة للأحزاب السياسية في بحر الأسبوع المقبل، على أن تتوج ندوة الأحزاب السياسية ببيان ختامي يعبر عن موقفهم الجماعي من القضايا الوطنية ذات الاهتمام المشترك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى