Ads

اقتصاد وأعمالالجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

100 يوم قبل شهر رمضان.. هذا ما قررته وزارة الفلاحة

فايزة سايح

Ads

كشف يوسف شرفة وزير الفلاحة والتنمية الريفية،  اليوم السبت، عن اتخاذ إجراءات استباقية لضمان وفرة المواد واسعة الاستهلاك قبيل أقل من 100 يوم من شهر رمضان القادم.

وفي السياق ترأس شرفة اجتماع عمل مع إطارات القطاع، خصص لمناقشة وتقييم مختلف البرامج القطاعية. وأوضح شرفة أن ملف وفرة المنتجات الفلاحية خلال شهر رمضان وطيلة السنة سيكون محل متابعة دقيقة.

25 ألف طن من البطاطا مخزون ضبط شهر رمضان

وتناول الاجتماع عدة ملفات من بينها ، حملة الحرث والبذر لموسم 2023-2024، وكذا نظام ضبط المنتجات الفلاحية ذات الاستهلاك الواسع.

وبعد أن وقف الوزير على توفر مادة البطاطا في السوق، تقرر تخصيص مخزون ضبط لشهر رمضان قدره 25 ألف طن.

انتاج محلي ومستود لتغطية سوق اللحوم
كما تناول الوزير ملف اللحوم، أين أكد على اتخاذ جملة من التدابير لضمان وفرتها في رمضان وعلى مدار السنة، وذلك عبر الإنتاج المحلي والاستيراد.

وفي هذا السياق قال الوزير ، أن الاستيراد سيبقى مفتوحا إلى غاية إعادة بعث هذه الشعبة، لاسيما وأننا منحنا التراخيص لمن أودعوا الطلبات. ووفقا للأرقام المقدمة خلال أشغال الاجتماع، فإن الإنتاج المحلي للحوم الحمراء المتوقع لشهر رمضان القادم يقدر بـ 30 ألف طن.

واوضحت الوزارة أن هذا الانتاج سيتدعم بجلب اللحوم الحمراء من الولايات الجنوبية إلى الشمالية، وباستيراد العجول الموجهة للذبح، واستيراد اللحوم الحمراء حيث تبلغ الكمية المتوقع استيرادها لضبط السوق خلال المرحلة الأولى 60 ألف طن، موزعة على ثلاث أشهر، بمعدل 20 ألف طن لكل شهر، حسب بيانات الوزارة.

ملبنات جديدة ورفع حصة الولايات من غيرة الحليب
وبخصوص ملف الحليب ، أكد الوزير التوجه نحو رفع حصة بعض الولايات من غبرة الحليب الموجهة لإنتاج أكياس الحليب المبستر الذي يباع بسعر مقنن، في الوقت الذي ستبدأ فيه عدة ملبنات جديدة في النشاط.

ومن المرتقب أن تفتح ملبنة جديدة في  ولاية خنشلة خلال 2024، إضافة إلى ملبنة جديدة في بلدية الرويبة في ولاية الجزائر العاصمة وأخرى في ولاية البويرة.

مادة السميد والبقول الحافة ..اجراءت استباقية لضمان الوفرة

وبخصوص البقول الجافة، أشار الوزير الشروع في تحضير المخزون الخاص برمضان، فيما أكد على ضرورة ضمان استقرار سوق الفاصولياء في غضون شهر يناير 2024.

امابالنسبة لتموين السوق بمادة السميد، أعلن شرفة عن رفع الطاقة الإنتاجية لوحدات التحويل العمومية إلى 100 بالمائة، بعد أن كانت تعمل ب 50 بالمائة فقط من طاقتها،

مؤكدا على ضرورة برمجة التوقفات التقنية لهذه الوحدات بشكل دقيق ومدروس.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى