الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

 وكالة “عدل” تحضر لتوزيع سكنات بمناسبة الفاتح نوفمبر القادم

سعاد سنوسي

Ads

ترأس المدير العام للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره عدل، فيصل زيتوني، لقاء تنسيقيا حضره المدير العام المساعد للاكتتاب والتسويق والمدير المركزي لتسيير العمليات، والمدير الجهوي لوكالة عدل وهران. وذلك تحضيرا لعملية توزيع السكنات بمناسبة ذكرى اندلاع الثورة التحريرية بالفاتح نوفمبر القادم.

وأوضح بيان المدرية العامة لوكالة عدل، أن اللقاء جاء تبعا لسلسة اللقاءات السابقة وتأتي تحضيرا لعملية التوزيع المقبلة في ذكرى اندلاع الثورة، وكذلك من أجل التنسيق مع مختلف الفاعلين لتسريع وتيرة الأشغال لمختلف المشاريع غير مبرمجة لعملية التسليم المقبلة و هذا بهدف تفادي أي تأخير في المستقبل.

واستهل المدير العام اجتماعه بالاستماع إلى عرض مفصل قدمه كل مديري المشاريع للولايات التابعة للمديرية الجهوية لوكالة عدل وهران، تلمسان، مستغانم، سيدي بلعباس، عين تيموشنت، غليزان و الشلف.

كما حضر هذا الاجتماع أيضا ممثلي عن مؤسسات الإنجاز و مكاتب الدراسات التي تشرف على إنجاز ومتابعة مشاريع بالولايات المذكورة أعلاه، المدير العام أكد بأن هذه القاءات و الاجتماعات جاءت من أجل تذليل العراقيل التي قد تواجه مشاريع صيغة البيع بالإيجار في المستقبل، وأعرب المسؤول الأول عن وكالة عدل أنه جاء للوقوف شخصيا على مختلف الأشغال، و مواجهة العراقيل التي تعترضها إعطاء حلول فعلية و آنية.

كما شدد ذات المسؤول على ضرورة تسريع وتيرة الأشغال و العمل بنظام التناوب بجميع المشاريع خاصة في هذه الفترة الصيفية، مع التزام مديري المشاريع ورؤساء المشاريع بتكثيف دوريات مراقبة للأشغال وتيرتها، ودعا إلى احترام معايير الجودة و النوعية مختلف الأشغال.

أما عن السكنات المرتقب تسليمها في ذكرى اندلاع الثورة التحريرية بالولايات التابعة بالمديرية الجهوية، فقد دعا المدير العام مديري المشاريع ومؤسسات الإنجاز بضرورة التحلي بالروح المقاولاتية والعمل بنظام التناوب والتغلب على مختلف العراقيل الإدارية والطبيعية بهدف زرع البسمة في وجوه عائلات المستفيدين، ومن المرتقب تسليم عدد من السكنات الموجهة لأصحاب الطعون و الملفات المقبولة وهو ما يؤكد على تسارع وتيرة الأشغال.

وتناول المدير العام للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره عدل رفقة المدير العام المساعد للاكتتاب والتسويق ملف إجراءات العقود، شهادات المطابقة، رخص البناء وكذا ملف بيع بالمحلات التجارية حيث دعا الى ضرورة التنسيق بين مختلف المصالح الولائية التي تتابع إجراءات عقود الملكية للأراضي المشيدة عليها الأحياء السكنية، أما عن المحلات التجارية فقد دعا المدير العام إلى ضرورة تسهيل إجراءات البيع وكذا وضع مخطط استباقي من أجل بيع المحلات بالأحياء المبرمجة للتسليم.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى