الجزائرالرئيسيةالعالمسلايدر
أخر الأخبار

وزير خارجية الكيان الصهيوني قلق من تقارب الجزائر وإيران

بقلم ـ وليد أشرف

كشف وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد، اليوم الخميس، أنه ناقش مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، “مواضيع تثير القلق” من قبيل التقارب الجزائري الايراني.

وأوضح لبيد خلال مؤتمر صحفي عقده، الخميس، بالدار البيضاء المغربية على هامش اختتام زيارته الأولى إلى المغرب، في جوابه على سؤال صحفي، بخصوص موقف بلاده من الصحراء، وكذا عقد صفقات للأسلحة، قائلا “ناقشنا دور الجزائر في الصحراء، ولكن صفقات الاسلحة لم تتم مناقشتها”.

وأضاف وزير خارجية الكيان الصهوني: ” نتشارك بعض القلق بشأن دور دولة الجزائر في المنطقة، التي باتت أكثر قربا من إيران وهي تقوم حاليا بشن حملة ضد قبول “إسرائيل” في الاتحاد الإفريقي بصفة مراقب”.

وكان الوزير الأول وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان، شارك في حفل تنصيب الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي.

ونوه رئيسي خلال استقباله للوزير الأول ايمن بن عبد الرحمان، بالعلاقات الودّية والبناءة التي جمعت بين إيران والجزائر، مؤكدا أن حكومته وضعت أولويات سياستها الخارجية على أسس توسيع العلاقات مع دول الجوار والبلدان الإسلامية.

وأضاف رئيسي، أن إرادة إيران متمثلة في النهوض بمستوى العلاقات مع دولة الجزائر، مبينا أن تعزيز العلاقات الثنائية ينبغي أن يشكل ارضية لرفع التعاون بين البلدين على الصعيد الدولي أيضا.

وشدد رئيسي على أن:” الرجال والنساء الجزائريين لطالما ذكّرونا بروح الصمود والمقاومة ضد النفوذ الأجنبي.”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق