اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدرعاجل

وزير الداخلية: النعامة ولاية الرائدة في مجال الحبوب والثروة الحيوانية

ياسمين سالم

Ads

ثمن وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية إبراهيم مراد، اليوم السبت ، من النعامة تحسن كميات الانتاج والمردودية والكميات المجمعة على مستوى تعاونيات الحبوب.

ويأتي انعقاد الملتقى ، تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ، الموسوم ب “النعامة : آفاق واعدة للاستثمار في الزراعات الاستراتيجية وتثمين السلالات المحلية”.

واكد مراد في ملمة القاها، ان هذا الملتقى الوطني المنظم بالنعامة يؤكد القطيعة مع النماذج السالفة، ويرسي أسس السياسة التنموية الجديدة التي تعتمد على مبدأ الانصاف بين كل مناطق الوطن.

وفي هذا السياق ثمن الوزير النتائج الايجابية المحققة وتحسين كميات الانتاج والمردودية والكميات المجمعة على مستوى تعاونيات الحبوب، نتيجة الاشراف من طرف الولاة على مختلف مراحل الموسم الفلاحي، عبر المرافقة الميدانية للفلاحين، وتعزيز قدرات تخزين الحبوب وتوسيع المحيطات الفلاحية وحفر الآبار تعزيزا للمورد المائي.

كما أوضح الوزير في ذات الكلمة أن احتضان أحد ولايات الهضاب العليا لهذا الملتقى الوطني بحضور عدد هام من أعضاء الحكومة، وثلة من الاطارات السامية للدولة والباحثين والمتعاملين الاقتصاديين، يؤكد القطيعة الجذرية مع نماذج سالفة كانت فيها مثل هذه اللقاءات حكرا على بعض الولايات فحسب.

واوضح وزير الداخلية، ان هذا التغيير يوضح تجليات السياسة التنموية الجديدة التي أرسى معالمها رئيس الجمهورية القائمة على تعميم التنمية وفق مبدأ الانصاف والاستدامة.

مؤكدا ان الرئيس تبون جعل كل مناطق الوطن فاعلا في الحركية التنموية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية، بل مع إيلاء العناية الخاصة لمناطق الهضاب العليا والجنوب لما تكتنزه من مقدرات تمكنها من تحقيق القفزة الاقتصادية المنشودة.

كما اكد مراد، ان هذا اللقاء يبرز الأولوية التي يوليها رئيس الجمهورية للتقدم في إرساء لبنة اقتصاد متنوع بعيد عن التبعية للمحروقات .

وتطرق وزير الداخلية ايضا، إلى أهم دعائم النموذج الاقتصادي الجديد الذي تم تبنيه المتمثلة أساسا في تشجيع الاستثمار لاسيما في عدد من الشعب الاستراتيجية ذات الصلة بالأمن الغذائي، وكذا الرفع من الانتاج المحلي والوطني من المنتجات الفلاحية ذات الاستهلاك الواسع .

كما ذكر مراد بجهود قطاع الداخلية بالتنسيق مع قطاع الفلاحة بداية سنة 2023 والتي اسفرت عن إنجاح عملية احصاء الثروة الحيوانية التي سمحت بالحصول لأول مرة على معطيات موثوقة حول الثروة الحيوانية في الجزائر.

وعرج وزير الداخلية ، بالمناسبة على التطور الايجابي التي عرفته التنمية المحلية بولاية النعامة والتي ارتقت الى مصاف الولايات الرائدة في مجال الزراعات الاستراتيجية والثروة الحيوانية، بفضل مقوماتها الطبيعية والبنية التحتية الملائمة، مما يعزز جاذبيتها واستقطابها للمستثمرين، ومركزا لتطوير الصناعات التحويلية لما تتوفر عليه من عقار اقتصادي لاسيما مع الاستلام المرتقب للمنطقة الصناعية حرشاية التي توشك اشغال التهيئة على الانتهاء على مستواها.

معلنا ان هذه الولاية تعد رابع ولاية من حيث تعداد ثروة الأغنام وعلى وجه الخصوص سلالة الدغمة الأصيلة التي تشتهر وتنفرد بها المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى