الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

وزير التربية.. التزام رئيس الجمهورية بخلق بيئة مواتية لنمو المواهب الفنية يتجسد

سعاد سنوسي

Ads

أكد وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، على تجسيد التزام آخر من التزامات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في الشق المتعلّق بالتربية الوطنية،

والذي ينص على خلق بيئة مواتية لظهور ونمو المواهب الفنية لاسيما من خلال تشجيع مسارات تكوين دراسية وجامعية فنية وخلق شهادة بكالوريا فنية تُمكّن من صقل مواهب التلاميذ خدمة للفن في الجزائر وللاقتصاد وخدمة كذلك لإحياء معالم الحياة الفنية في المجتمع الجزائري.

وقد أشرف وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، ظهيرة اليوم الإثنين، بالثانوية الوطنية للفنون، الشهيد علي معاشي، بالأبيار الجزائر العاصمة، بمعية وزيرة الثقافة والفنون، صورية مولوجي،

وبحضور الوالي المنتدب للولاية المنتدبة بوزريعة ورئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية الأبيار، على انطلاق اختبار الفترة المسائية لليوم الثاني من امتحان شهادة البكالوريا دورة 2024.

وفي ذات الصّدد ذكّر الوزير أن هؤلاء المترشحين الذين يبلغ عددهم 146 تلميذا موزّعين على أربعة خيارات وهي: سينما السمعي البصري؛ الموسيقى؛ الفن التشكيلي؛ والمسرح،

سيمتحنون في المواد المشتركة والمواد المميزة مثلهم مثل مترشحي الشُّعب الأخرى، بعدما اجتازوا الاختبارات التطبيقية في مواد التخصّص بتاريخ 28 أفريل 2024.

وفي سياق متّصل، أكّد الوزير أن التلاميذ الموجّهين إلى الثانوية الوطنية للفنون، تم انتقاؤهم وفق معايير دقيقة، من قِبل لجان كُلّفت بمقابلة كل التلاميذ الذين أبدوا الرغبة في التوجيه إلى هذه الثانوية الوطنية وهم من أصحاب المواهب الفنية،

وهذا ما عكسته النتائج الإيجابية التي حقّقوها في السنتين الثانية والثالثة ثانوي، مثمّنا المجهودات التي بذلتها وزارة الثقافة والفنون في مرافقة وزارة التربية الوطنية في تجسيدها لهذا الالتزام.

وفي تقييمه لسير امتحان شهادة البكالوريا في اليوم الأول والثاني، أكّد الوزير أنه جرى في ظروف جدّ حسنة وأشار إلى أنّه يتابع بشكل مستمر تقارير الخلية المركزية المكلّفة بمتابعة سير الامتحانات المدرسية الوطنية،

وكذلك خلية التنسيق والمتابعة بالديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، متمنيا التوفيق والنجاح لأبنائنا المترشحين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى