الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

وزير الاتصال.. القنوات التلفزيونية في خدمة المواطن و ليس الفاييسبوك من يحركنا

ياسمين سالم

Ads

اكد وزير الاتصال محمد لعقاب، اليوم الاحد خلال لقائه مع مديري القنوات التلفزيونية العمومية والخاصة ، أن الوصاية لا تتحرك وفق تأثير وسائط التواصل الاجتماعي وإنما بناء على تقارير لجنة اليقظة.

وقال لعقاب خلال لقائه مع مديري القنوات التلفزيونية العمومية والخاصة ، أردنا هذا اللقاء مبكرا للوقوف على ماتبثه القنوات خلال الشهر الفضيل.

معلنا أن الوصاية لا تتحرك وفق تأثير وسائط التواصل الاجتماعي وإنما بناء على تقارير لجنة اليقظة.

كما اعلم وزير الاتصال مديري القنوات التلفزيونية العمومية والخاصة ، نحن في خدمة المواطنين وبناء على الملاحظات وردود فعل المواطنين يمكن الاستدراك.

وفي هذا السياق كشف بيان أصدرته أمس السبت وزارة الاتصال عن لقاء وزير الاتصال محمد لعقاب بمقر وزارته، بمدراء القنوات التلفزيونية العمومية والخاصة اليوم الاحد.

واوضح البيان أن هذا اللقاء يأتي بعد أن لوحظ مؤخرا عدم احترام التوجيهات الأخيرة التي أسداها الوزير والسلطة الوطنية المستقلة لضبط السمعي البصري بخصوص البرامج وكذا المادة الإعلانية المعروضة خلال شهر رمضان المعظم.

للاشارة كان وزير الاتصال قد أسدى تعليماته في هذا الخصوص خلال لقائين أجراهما في 26 و 27 جانفي الفارط، مع مدراء مؤسسات الاذاعة والتلفزيون وكذا القنوات التلفزيونية الخاصة .

يذكر ايضا ان، سلطة ضبط السمعي البصري ، طالبت القنوات التلفزيونية بتقنين الفواصل الإعلانية بين البرامج والمسلسلات التي تبثها في شهر رمضان، ووصفت ذلك بأنه “إخلال بالضوابط القانونية الناظمة”.

وجاء في بيان لها أنها “سجلت خلال الأيام الثلاثة الأولى من شهر رمضان تمادي بعض القنوات التلفزيونية في بث الفواصل الإشهارية”،

واعتبرت أن “هذا التمادي في إطالة الفواصل الإشهارية شكّل إضرارا بمصلحة المشاهد وتجاوزا للوقت المخصص لبث الرسائل الإشهارية”.

وطالبت سلطة ضبط السمعي البصري القنوات التلفزيونية بالالتزام بسائر القواعد القانونية واحترام خصوصية العائلة الجزائرية.

اجتماع وزير الاتصال محمد لعقاب مع مدراء القنوات التلفزيونية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى