الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل
أخر الأخبار

هل فهم رسائل الرئيس تبون للمغرب.. المطبع بن كيران يلعب على الحبلين

يونس بن عمار

Ads

في خرجة حملت الكثير من التناقضات، ظهرت فيها سياسة اللعب على الحبلين، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية المغربي، عبد الإله بن كيران، بدا من جهة وكأنه التقط رسائل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون للشعب المغربي ونخبه الواعية والعاقلة،

ومن جهة أخرى أراد استعطاف الجزائريين بالحديث عن الأوضاع الدولية متوددا لعودة العلاقات الثنائية إلى سابق عهدها.. متناسيا الأطماع التوسعية للمخزن ضد الجزائر منذ حرب الرمال سنة 1962..

حاول بن كيران أول أمس اللعب على حبل العاطفة، عبر بث مباشر له عبر صفحته الفايسبوكية، لما زعم أنه يعبر عن “فرحته وسعادته الشديدة بالقرار الصادر قبل أيام عن والي جهة سوس ماسة،

والمتعلق برفض تنظيم نشاط يدعو إلى دعم استقلال منطقة القبائل في الجزائر”، متناسيا بأن دعم الحركة الإرهابية الانفصالية “الماك”.

هو في صلب نشاط دبلوماسية المخزن وسفيرها في نيويورك عمر هلالي، الذي دائما ما ستحرج من ملف الصحراء الغربية، فيلجأ لدعم الإرهابيين والانفصاليين في تصريحات رسمية..

وبدا بن كريان ضعيفا جدا في التاريخ، لما اعتبر أن “المغرب ضد تشتيت الدولة الجزائرية، بل إن المغرب ساهم في استقلالها مساهمة الرجال الكبار الشرفاء”،

فهل يجب أن نذكر رئيس الحكومة الأسبق أن من دعم الثورة التحريرية هو الشعب المغربي الشقيق، ولكن المغرب الرسمي بملوكة وحكامه ومخزنه سلموا طائرة بأكملها كان يقلها وفد من قادة الثورة الجزائرية لتعتقلهم فرنسا !..

وهل تناسى بن كيران، الإسلامي المطبع، أن الأطماع التوسعية للمخزن ضد الجزائر ظهرت مباشرة بعد الاستقلال، في حرب الرمال، حيث تهجمت المملكة المغربية على الجزائر المستقلة التي ما تزال تضمد جراحها من ليل الاستعمار !..

بن كيران الذي ضاقت به الساحة السياسية المغربية ومشاكلها، بن كيران الذي يبحث عن مكاسب سياسية مغربية، يحاول إقحام الجزائر في كل كبيرة وصغيرة،

حاول أن يوجه رسالة إلى ضرورة عودة العلاقات الثنائية إلى سابق عهدها في ظل التطورات الإقليمية والدولية وما يحدث في أكرانيا وفي فلسطين وغزة، داعيا إلى ترك ملف الصحراء الغربية للأمم المتحدة..

هذه السقطة التي قسمت وستقسم هر المغرب والمخزن ومعهما بن كيران، حيث يعد هذا تصريح رسمي بأن كل ما تقوله الدولة الجزائرية بخصوص ملف الصحراء الغربية هو صحيح تاريخيا وقانونيا وسياسي ودبلوماسيا،

فهذا الملف ما يزال في أروقة الأمم المتحدة كقضية تصفية استعمار تتطلب تقرير المصير للشعب الصحراوي، فهل يعي بن كريان ما يقوله، أم كان تحت تأثير حشيش أمير المؤمنين !؟..

ودعا بن كيران إلى البحث عن “كل نقاط التعاون والتقارب في كل شيء، لأن المستقبل لا يعلمه إلا الله، ويجب أن نحترز له، ولا يمكن أن نفعل ذلك إلا بالوحدة أولا”،

فهل رئيس الحكومة الأسبق التقط رسالة رئيس الجمهورية متأخرا، خاصة وأن الرئيس تبون أكد بأن أبواب الالتحاق بركب اللقاء الثلاثي الذي جرى في تونس مفتوحة، وأن المبادرة ليست ضد أي دولة..

ولكن هل يفهم بن كيران أنه لا مكانة للمطبعين في هذا التكتل الجديد، هل يفقه كبير المطبعين بأن الكيان الصهيوني لا مكانة له في شمال أفريقيا، وان القضايا العادلة في صلب هذا التكتل..

ويبدوا أن بن كيران فقد ذاكرته السياسية، عندما دعا إلى أن تُحيي دول المغرب العربي الوشائج الرابطة بينها بنية حسنة، وأن تقوي التعاون البيني في كافة المجالات، سواء الاقتصادية أو العسكرية أو الاستخباراتية أو غيرها، متناسيا حقيقة أن المغرب هو من كان سببا في وأد اتحاد المغرب العربي..

محمد السادس ورئيس حكومته السابق عبد الاله بن كيران
محمد السادس ورئيس حكومته السابق عبد الاله بن كيران

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى