الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

هكذا رد وزير المجاهدين على اعترافات فرنسا بالحركى

شيراز زويد

قال وزير المجاهدين، العيد ربيقة، بخصوص اعترافات فرنسا بالحركى الجزائريين :”هذا شأنهم، ونحن في الجزائر وبلد المليون ونصف مليون شهيد”

وأفاد ربيقة على هامش الاحتفال بذكرى معركة الجرف الـ66  أن اكثر شيء يمكن تقديمه الآن هو الاحتفال بهذه المناسبات الوطنية، مشددا على أو الجزائر ليست بغني عن من  يلقنها الدروس.

 وأكد الوزير أن الثورة فصلت في من هم الحركى، والخونة، وقائد الثورة والمجاهد، والشهيد، موضحا أن المسألة تم الفصل فيها مباشرة أثناء ثورة التحرير وليس اليوم. قائلا :” الذي يهمنا أننا نبقى محافظين بالذاكرة وأننا نحيي أمجادهم وثراهم والهوية”.

أما بخصوص تسوية العلاقات مع فرنسا في ظل تمجيدها للحركى، أكد نفس المسؤول أن هذه المسألة واضحة، ولا يمكن أن نتحدث عن مصالحة على حساب الذاكرة. وتابع ذات المتحدث قائلا :”لا يمكن التسامح في هذه المسألة ، وعلاقتنا مبدأها احترام الذاكرة والهوية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق