اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدرعاجل

هذه الاجراءات الاقتصادية التي سيتخذها الرئيس لمضاعفة الأجور

يونس بن عمار

أكد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أنه سيتخذ العديد من الإجراءات الاقتصادية، لخلق ثروة ورفع القدرة الشرائية والرفع من قيمة الدينار.

وقال الرئيس “الحمد لله اليوم لسنا في تناقضات مع الهيىات الدولية“؛ مضيفا “نسبة نمو 4.2 بالمائة حقيقة باعتراف الهيئات الدولية يعني نحن في الطريق الصحيح”.

وأكد الرئيس أنه خلال سنة 2026 ستكون هناك مؤشرات “لتصبح الجزائر بلد نامي”؛ من بينها كنا أكد ” الدخل القومي سيتجاوز 400 مليار دولار” وذلك خلال السداسي الاول من سنة 2026.

مؤكدا العمل على “الحفاظ على نسبة النمو”؛ مضيفا “نحاول الوصول في سنة 2026 لنضيف 53 بالمائة في المرتبات لنصل إلى 100%”؛ كما أضاف الرئيس “مؤشر الاستيراد أيضا يجب أن يتراجع، نفس الشيء بالنسبة لإنتاج الحبوب المسقية بجب أن ترتفع”.

وبهذا الخصوص قال الرئيس “نستهلك ٩ ملايين طن ونحن ننتج حاليا 5 ملايين ونستورد 4 ملايين طن”؛ معتبرا “وصلنا لمستوى تنمية ومشاريع تتطلب تكاليف عالية؛

من بينها 5 محطات تحلية المياه تكلف الملايير وأيضا ازدواجية الطرق كلها تركت مصاريف ميزانية التسيير ارتفعت في ظل ادماج 21 الف موظف زايد توظيف 6 آلاف في التربية أساتذة الرياضة ولكن ميزانية التجهيز مرتفعة جدا”.

زيادة الأجور تتطلب مداخيل وهذا يتطلب استثمار

وقال الرئيس تبون, أن برنامجه المتعلق بالقدرة الشرائية يرتكز على ثلاثة 3 محاور المحور الأول اجتماعي ومنح البطالة ورفع الاجور،

المحور ثاني الدفاع عن قيمة الدينار “يجب أن نرفع قيمة الدينار بالإجراءات الاقتصادية؛ ليصل مثلا الدينار ب140 دولار نوصله ليصل 100 دولار”.

كما تطرق الرئيس إلى محاربة التضخم “نحن بين7 و8 بالمائة يجب أن يصل أقصاها 4 بالمائة”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى