الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

هؤلاء هو الراغبون في الترشح حاليا.. وشرفي يقطع البزنسة !!

يونس بن عمار

Ads

تواصل السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، في تسليم استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية للراغبين في الترشح للرئاسيات المسبقة، المزمع إجراؤها بتاريخ 7 سبتمبر 2024.

وقد بلغ عدد الراغبين في الترشح لرئاسة الجمهورية، لحد كتابة هذه الأسطر، 09 تسعة راغبين في الترشح، ويتعلق الأمر بكال من بلقاسم ساحلي،

الذي كان أول من سحب استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية، وقد منحته سلطة الانتخابات استمارات بتسلسل رقمي من الاستمارة رقم 1 إلى 70000 استمارة.

وكان ثاني راغب في الترشح هو حساني شريف عبد العالي، والذي سحب استمارات الاكتتاب من 70001 إلى 140000،

يليه الراغب في الترشح بوعمريون سليمان الذي منحت له استمارات من 14001 إلى 210000، ثم زغدود طارق منحت له استمارات بأرقام تسلسلية من 210001 إلى 280000.

كما سحب لويزة حنون استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية ومنحت لها أرقام تسلسلية من 280001 إلى 350000، يليها يوسف اوشيش الذي منحت له أرقام تسلسلية من 350001 إلى 420000.

كما أبدى عايب رؤوف رغبته في الترشح ومنحت له استمارات بأرقام تسلسلية من 420001 إلى 490000، يليه حمادي عبد الحكيم بن محمد البشير الذي منحت له استمارات لأرقام تسلسلية من 190001 إلى 560000.

كما سحب استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية قوراية أحمد، ومنحت له السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات استمارات بأرقام تسلسلية من 560001 إلى 630000.

ويأتي إجراء السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، بمنح أرقام تسلسلية لكل مترشح بخصوص استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية، في إطار جهود السلطة لمحاربة ميركاتو التوقيعات الذي كان يحدث في وقت سابق،

حيث كانت العملية تعرف دخول المال الفاسد وحتى الابتزاز السياسي، وهو الأمر الذي لا يمكن حدوثه هذه المرة، حيث أنه تلك الأرقام التسلسلية محسوبة على مترشح بعينه ولا يمكن منحها لمترشح آخر،

حيث أن التطبيقة التي تعتمد عليها سلطة الانتخابات ترفضها ما يعني أنها ستكون ملغاة ولا يمكن رقمنها ضمن المنصة الإلكترونية الخاصة بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات.

كما المجهود المبذول من طرف السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في مجال الرقمنة، بلغ درجة تزيد وتعزز من آليات نزاهة العملية الانتخابية، حيث أن كل من وقع استمارة اكتتاب التوقيعات الفردية لمرشح بعينه،

سيتم رقنه ضمن تطبيقة السلطة، وعليه فإن التوقيعات المزدوجة لن تكون وسيتم رفض أي توقيع مزدوج وترفض تلك الاستمارة بطريقة آلية، وهو إجراء آخر من شأنه ضمان نزاهة العملية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى