الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

هؤلاء هم ضباط الشرطة الذين أطاح بيهم حراق مطار وهران

نايلة فرح

Ads

اطاحت عملية تسلل شاب حراق إلى طائرة الخطوط الجوية الجزائرية, عبر مطار وهران, بسبعة من موظفي المديرية العامة للأمن الوطني، بشرطة الحدود من بينهم طاطين سامين.

وكشفت  التحقيقات التي باشرتها المديرية العامة للأمن الداخلي، وأشرف عليها المدير العام للأمن الداخلي بعين المكان،, بأمر من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون, مسؤولية, المحافظ رئيس الفرقة الثانية لشرطة الحدود بمطار وهران، وعميد الشرطة المكلف بأمن المطار. و 7 موطفين أخرين, المديرية العامة للأمن الوطني.

وحسب بيان لرئاسة الجمهورية فإن حادثة التسلل تمت على الساعة الثامنة وخمس دقائق صباحا يوم 28 /12 /2023 في رحلتها المتجهة إلى مطار أورلي، حيث ضُبط هناك.

كما كشفت التحقيقات أيضا عن المسؤولية المباشرة لتقني ميكانيكي بالخطوط الجوية الجزائرية، لتمتد المسؤوليات من الناحية الإدارية، إلى المدير التقني التابع للخطوط الجوية الجزائرية ومدير مطار وهران، والمدير الجهوي للمؤسسة الوطنية لتسيير المطارات بوهران.

وأكد رئاسة الجمهورية، في بيانها، مساء اليوم الخميس، أنه ستتبع بعد ذلك إجراءات إدارية خاصة تشمل المسؤولين الجهويين والمركزيين بالمديرية العامة للأمن الوطني.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى