الرئيسيةالعالمسلايدرعاجل

نواب برلمانيين فرنسيين يطالبون بمعاقبة المغرب

لخضر ناجي

طالب نواب فرنسيون، بمعاقبة المغرب على فعلته، التي وصفوها وبالخطيرة و الانحراف،

و جاءت ردة الفعل هذه من الطبقة السياسية الفرنسية، بعدما نشرت يومية لوموند الفرنسية، تقريرا عن قيام المخابرات المغربية بالتجسس على هواتف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون و 15 عضوا في الحكومة الفرنسية منهم الوزير الأول السابق ايدوارد فيليب.

وقال جان كاستكس الوزير الأول الحالي في جلسة مساءلة بالبرلمان الفرنسي،”لقد امرنا بفتح تحقيق معمق في القضية، مباشرة بعد العلم بها، ونحن نننظر النتائج”.

و طلب فرانسوا دي روجي، الذي كان الرقم الثاني في الحكومة الفرنسية، حسب تقرير اخباري لقناة TF1, من المغرب تقديم تفسيرات حول تعرض هاتغه للتجسس، في 2 جويلية 2019 بوما واحدا قبل استقالته من الحكومة.

و تسائل نواب فرنسيون في الجمعية العامة الفرنسية، حول فعالية انظمة الأمن و الحماية بفرنسا، حيث قال النائب البرلماني أوغو بريناليسيس عن حزب فرنسا الثائرة، عن مدى قدرة انظمة الأمن عن حمايتهم من اي هجمات خارجية.و

أضاف النائب بريناليسيس متسائلا عن قدرة المخابرات الفرنسية و كل اجهزة الأمن على حماية فرنسا و الفرنسيين.

وطرح النائب البرلماني عن حزب الجمهوريين، ايريك كبوتي، سؤالا عن قدرة تدابير الأمن والفومي على حماية فرنسا، من اي اختراق أمني، بعدد امن فرنسا الفومي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق