اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدرعاجل

نزيم سيني: ” التغيرات المناخية خطر على وجود البشر و الاقتصاد العالمي”

سراي محمد اسلام

Ads

تحدث الدكتور نزيم سيني الأستاذ بجامعة مارسيليا و خبير الاقتصاد الدولي عن مشكلة التغيرات المناخية، و تأثيرها على استقرار الاقتصاد العالمي.

وجاءت هذه التصريحات خلال مداخلته في الندوة التي نظمتها الشركة الوطنية للتأمينات بفندق الأوراسي ، و التي كانت بعنوان ” التأمين : مواجهة تحديات التحولات الإقتصادية الحالية ” .

و عبر الدكتور سيني عن خوفه من تفاقم التغير المناخي ، و خطورته على بقاء الجنس البشري ، حيث أكد أن الانسان نجى من مختلف الأزمات على مر تاريخه ، غير أن أخطر ما يواجهه هو ظاهرة الاحتباس الحراري ، مستدلا ببعض أحداث سنة 2023 ، و التي وصفها بأنها سنة غير كل السنوات .

و أكمل سيني حديثه مستدلا باحصائيات رسمية، حيث أوضح أن الجزائر سجلت  150 حريق السنة الماضية، عبر 17 ولاية ، خلفت 45 ضحية.

كما أكد خبير الاقتصاد الدولي,  أن العلماء توقعوا وفاة مليار شخص و تشرد نصف مليار عند نهاية 2099 بسبب نفس المشكل.

و أضاف المتحدث أن المشاكل المناخية في تفاقم مستمر، بسبب زيادة انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، حيث ظهرت كوارث جديدة كالأعاصير من الفئة السادسة.

وزادت وتيرة الكوارث السابقة كالتصحر انجراف التربة، الفياضانات، الزلازل ، العواصف الرعدية و ارتفاع درجات الحرارة العالمية .

و في الشق الإقتصادي ، أكد الدكتور سيني أن شركات التأمين العالمية خسرت مبلغ 100 مليار دولار السنة الماضية ، و هو المبلغ الذي كان مليار دولار فقط قبل 30 سنة ، و هذا بسبب التغيرات المناخية ، حيث تسببت الحرائق وحدها في خسائر تم تقديرها ب 80 مليار دولار .

و أمام بخصوص الاقتصاد الجزائري، خسرت شركات التأمين الوطنية مبلغ 275 مليار سنتيم لذات السبب، و هو الرقم المرشح للزيادة بنسبة 50% بحلول سنة 2030 حسب توقعات الخبير ، ما يجعل العمود الثاني للاقتصاد الوطني ” التأمينات ” ، في خطر .

و قدم نزيم سيني بعض الحلول للشركة الوطنية للتأمينات من أجل مجابهة هذه المخاطر و مضاعفة الأرباح ، حيث نصحهم بالتعاون مع البنوك الوطنية ، إنشاء خلايا أزمات ، تحسيس الشباب بالمخاطر و تدريبهم ، زيادة صافي الاقتطاع و الاعتماد على التكنولوجيات الحديثة كالذكاء الصناعي .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى