الرئيسيةالعالمسلايدر

ميشال عون يوافق على الحكومة الجديدة

قال رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون إن الحكومة التي تم تشكيلها بعد ظهر اليوم الجمعة هي “أحسن ما يمكن التوصل إليه، وإنها قادرة على العمل، إنما همومنا تكمن في أولوية حل مشاكل الناس الحالية، وعلينا مسؤوليات كبيرة وعلينا العمل لنتطور وللخروج من الازمة الحالية”.

ونفى الرئيس عون حصوله على الثلث المعطل في الحكومة وقال “نحن لا نفكر في هذا الأمر، كانت حربا سياسية علينا، وأخذنا ما يجب أخذه، أما المهم فيكمن في التوافق في العمل الذي سيكون السبب الأول للنجاح”.

وعن إمكان منح تكتل “لبنان القوي” النيابي الذي يترأسه النائب جبران باسيل الثقة للحكومة، أوضح الرئيس عون أن “الثقة تمنح لبرنامج الحكومة”.

وأضاف أن “المشاكل الأساسية… سنبدأ في معالجتها وأهمها هموم الناس لناحية البنزين والمازوت والخبز”.

وقال “علينا ألا ننسى أن نتائج الحكم السيئ على مدى 30 سنة كانت متراكمة، وأضيفت إليها المصائب الكبرى التي حلّت بهذا البلد، إضافة الى الإضرابات ووباء كورونا وانفجار مرفأ بيروت”.

ولفت الرئيس عون إلى أن” الحصار الذي عانى منه لبنان كان بمثابة حرب، حيث فرض حصار مالي بسبب حزب الله، وما تسببت به الحرب السورية من مشاكل على لبنان أبعدته عن محيطه والمنطقة الحيوية بالنسبة اليه في اتجاه الدول العربية”.

وعن انخفاض سعر صرف الدولار، رأى الرئيس عون أن النقد نفذ لدى الصيارفة، وعليهم استقدام النقد اللبناني ليكملوا.

يذكر أن سعر صرف الدّولار مقابل الليرة اللبنانية انخفض إلى مستوى 15 ألف ليرة، بعد الإعلان عن تشكيل الحكومة فيما كان قبل ظهر اليوم حوالي 18 ألف ليرة.

وكان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي قد وقعا بعد ظهر اليوم الجمعة في قصر بعبدا، مرسوم تشكيل الحكومة الجديدة والتي تضم أربعة وعشرين وزيراً.

وكان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي قد قال من قصر بعبدا بعد إصدار مراسيم تشكيل حكومة جديدة بعد ظهر اليوم الجمعة أنه سيسعى لتأمين مقومات الحياة الأساسية للبنانيين وحكومته هي فريق عمل واحد.

ووصف ميقاتي الوضع في البلد بالصعب قائلا “نحن فريق واحد سنعمل كيد واحدة”، وأعلن أنه سيتصل “مع الهيئات الدولية لتأمين مقومات الحياة الأساسية للبنانيين”.

وأضاف ” لن اترك فرصة إلا وأدق أبواب العالم العربي ونحن بحاجة إلى العالم العربي وآمل أن نصل إلى ما يشتهيه الناس في هذه الحكومة ونوقف على الأقل الانهيار الحاصل ونقوم جميعاً بيد واحدة بإرجاع لبنان إلى عزه وازدهاره”.

وجاء تشكيل الحكومة اليوم بعد 45 يوماً من تكليف الرئيس ميقاتي تشكيل حكومة جديدة، وبعد أكثر من سنة على استقالة حكومة حسان دياب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق