Ads

الرئيسيةالعالمسلايدرعاجل

من مراكش.. لافروف يصفع بوريطة بخصوص الصحراء الغربية

يونس بن عمار

Ads

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، أن موسكو تدعم جهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، ستيفان دي ميستورا.

تصريح لافروف من مراكش، شكل صفعة مباشرة على وجه ناصر بوريطة، وزير خارجية المغرب، الذي لم يعلق ولم ينبس ببنت شفة، بعد تصريح لافروف، الذي استعمل مصطلح “الصحراء الغربية”، بعد مصطلحات النظام المخزني المتصهين، الذي يسعى لفرض أمر الواقع، بخصوص هذا الملف، وتجاوز مختلف القرارات الدولية ذات الصلة.

وقال لافروف بخصوص الصحراء الغربية “موقف موسكو متوازن وغير متحيز، وندعم التسوية المستدامة على أساس القرارات الأممية”. مؤكدا أن بلاده تدعم حق الشعوب في تقرير مصيرها.

وفيما يتعلق بالصحراء الغربية، قال لافروف: “ندعم جهود المبعوث الأممي للصحراء، وندعم بسط الاستقرار في الصحراء الغربية”.

ويبدوا أن نظام المخزن ووزير خارجيته، ناصر بوريطة، فشل في استدراج روسيا ووزير خارجيها سيرجي لافروف، بخصوص الصحراء الغربية، مجددا تمسك موسكو بحقوق الشعوب في تقرير مصيرها وفي قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، والتي لم تخرج يوما عن تصنيف إقليم الصحراء الغربية، كإقليم لم يقرر مصيره بعد، وهي قضية مدرجة ضمن اللجنة الأممية الرابعة المكلفة بملف تصفية الاستعمار.

كما أن الأمم المتحدة، خلال شهر أكتوبر المنصرم، جددت ولاية المينورسو “البعثة الأممية لتنظيم استفتاء تقرير المصير” في الصحراء الغربية لمدة سنة كاملة. وهو ما يؤكد للمرة الألف أن هذا الملف يعد ملف تصفية استعمار وهو بحاجة لتطبيق قرارات الشرعية الدولية، خاصة م تعلق باستفتاء تقرير المصير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى