اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدرعاجلمكاسب العمال الجزائريين

منحة البطالة .. الجسر المؤدي الى عالم الشغل

فايزة سايح

Ads

على غرار دول العالم ، تحتفي الجزائر بعيد العمال المصادف للفاتح من ماي ، مستبقة الدول العربية والافريقية في اقرار دعم لطالبي العمل لأول مرة و تحفيزهم و التكفل بهم أثناء مرحلة بحثهم عن عمل ، من خلال استحداث” منحة البطالة”.

وفي هذا الصدد تعتبر منحة البطالة برنامج لمرافقة طالبي العمل لأول مرة و تحفيزهم و التكفل بهم أثناء مرحلة بحثهم عن عمل .

وبخصوصها قال وزير العمل والتشغيل ، فيصل بن طالب في احدى تصريحاته أن هذا الجهاز يمثل بامتياز جسرا بين مرحلة البطالة ومرحلة التنصيب، مرورا بمرحلة التكوين.

المنحة ..حفظا للكرامة و سبيل لمحاربة الاقصاء

يعد الشغل من بين المحاور السياسات الاجتماعية الهادفة لمحاربة الفقر والإقصاء الاجتماعي ، وفي اطار سعي الجزائر للتحكم في حجم البطالة ، قامت بوضع جملة من البرامج والاجراءات التي تهدف إلى تسييل عملية الدمج المهني في سوق العمل وامتصاص البطالة .

وكان من بين اهم الاجراءات اقرار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ، لمنحة البطالة من اجل التخفيف من وطأة الاقصاء الاجتماعي

وتحقيق شطر هام من العدالة الاجتماعية داخل المجتمع ، بغية تحقيق الاستقرار السياسي و الاجتماعي.

كما جاء استحداث منحة البطالة تكريسا للطابع الاجتماعي للدولة ودعما لشريحة البطالين وضمان أساسيات العيش الكريم لهم من خلال دخل يضمن تغطية احتياجاتهم المادية خلال مرحلة بحثهم عن منصب شغل.

استحداث منحة البطالة.. خطوة غير مسبوقة لطالبي العمل 

 ولأوّل مرة في تاريخ الجزائر، تم استحداث منحة البطالة بقيمة 13 ألف دينار لفائدة البطالين، لترفع الى 15 الف دينار بعد ذلك ،

تصرف شهريا إلى غاية الحصول عن العمل او على وظائف أو خلقهم لمشاريع خاصة، وهي تشمل كذلك ربات البيوت والأيتام، والأرامل.

ومن خلال هذا الاجراء استبقت الجزائر الدول العربية والافريقية في اقرار هذا النوع من الدعم باعتبارها أول دولة خارج أوروبا تقر منحة خاصة للبطالة.

2 مليون شخص يستفيد من منحة البطالة

وبلغة الارقام كشف وزير العمل فيصل بن طالب ، في اخر تصريحاته بهذا الشأن تجاوز عدد المستفيدين من منحة البطالة 2 مليون مستفيد في جانفي 2024،

و تم توجيه وقبول 288.702 مستفيد، فيما تخرج 117.043 في أطوار التكوين، مع استفادتهم من التغطية الاجتماعية.

 واوضح وزير الشغل في عديد المرات، أننا نعيش مرحلة هامة تؤسس لجزائر جديدة سواء على مستوى البرامج أو الإطارات المسيرة، مما ينم عن مجهود وطني كبير في مختلف المجالات.

ادماج 300 ألف من حاملي عقود ما قبل التشغيل

كما اسدى الرئيس تبون توجيهات دائمة للحكومة للحفاظ على مناصب الشغل، مؤكدا ضرورة تسوية وضعية أصحاب عقود ما قبل التشغيل،

وهو توجه لاستيعاب أعداد هائلة من البطاليين عبر مقاربات تتلاءم واقتصاد المعرفة لاسيما عبر المؤسسات الناشئة الصغيرة والمتوسطة.

وفي ذات الاطار كشف المفتش العام بوزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي عمار قمري، أنه منذ مرحلة مابعد جائحة كورونا إلى غاية اليوم تم إدماج فجي سوق الشغل حوالي 300 ألف من حاملي عقود ما قبل التشغيل، DAIS -DAIP ،

موضحا أن هذا الإدماج سمح برفع نسبة تأطير الادارة العمومية في عدة اختصاصات، وهو ما يسهم في رفع مستوى أداء المرفق العام.

منحة البطالة ..استحسان شعبي ونجاعة اقتصادية

وردا على اقرار منحة البطالة تلقى الشارع الجزائري باستحسان كبير القرار معتبرا اياه شكلا من أشكال الدعم المباشر، لفئة تمثل النسبة الاكبر من الشعب الجزائري.

فيما رأى الخبراء ان هذه المنحة تعدّ قرارا مشجّعا للاستهلاك سيساعد على زيادة نسبة النموّ الاقتصادي، كونه إجراء من شأنه إضفاء المزيد من الشفافية على النفقات وترشيدها.

كما أنه يؤسّس للنموذج الاقتصادي المناسب للجزائر المبني على تشجيع الاستهلاك بتقديم منحة مباشرة للبطال عوض صرف مبالغها المالية في شكل من أشكال الدعم الذي قد يذهب إلى غير وجهته ويستفيد منه من لا يحتاجه.

كما من شان هذه التدابير الاجتماعية ان يكون لها انعكاسات مباشرة، ترفع من مداخيل العائلات الجزائرية وتزيد من تمتين الجبهة الداخلية .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى