الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

ممثل الجزائر أمام محكمة العدل الدولية: ممارسات الاحتلال في الضفة وقطاع غزة انتهاك واضح للقانون الدولي

يونس بن عمار

Ads

أكد ممثل الفريق القانوني الجزائري، أحمد لعرابا بــمحكمة العدل الدولية، أن الاحتـلال الصهيوني يمارس سياسة فرض الأمر الواقع وضم الأراضي الفلسطينية في ظل صمت دول، مشيرا إلى أن أكثر من 30 ألف فلسطيني استشهد بغزة والأحياء يعانون ظروفا معيشية كارثية.

وأكد ممثل الجزائر أن الاحتلال عمد إلى تهجير الفلسطينيين واستولى على أراضيهم. ويعمل على منع أي فرصة لإنشاء دولة فلسطينية. وأضاف أن الاحتلال يتعمد تمديد الاحتـلال وتخلق البيئة التي تضمن استمراره في الأراضي الفلسطينية، وأن الاحتـلال المستمر للأراضي الفلسطينية هو العامل الأساسي الذي أدى إلى تفاقم الأوضاع.

ولعرابة في مداخلته أن الممارسات الاحتلالية في الضفة وقطاع غزة انتهاك واضح للقانون الدولي. وأن السياسات المنتهجة من طرق قوات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية تمثل تناقضا صارخا واختراقا واضحا للقوانين الدولية. وتابع ممثل الجزائر قائلا “إن سياسات الاحتـلال الإسرائيلي لها تداعيات قانونية تؤثر على كافة الدول والأمم المتحدة، فهناك انتهاك إسرائيلي متواصل لقواعد ومبادئ القانون الدولي”.

وطالب ممثل الجزائر محكمة العدل الدولية بضرورة الإسراع بإصدار رأي استشاري يمهد لأفق سياسي، مؤكدا انه لا يحق للاحتـلال ممارسة سيادته على الأراضي الفلسطينية. وأكد أن القوانين الدولية يجب أن تطبق على الأراضي الفلسطينية التي تحتلها إسرائيل، ولا إنسانية الأمر الواقع التي تفرضها إسرائيل تجسيد لاحتلال لا يقوم على أسس قانونية أو شرعية.

وأضاف أن الاحتلال يعمل على تجويع الفلسطينيين وعدم توفير ضروريات الحياة وتكديس رفح بالنازحين.

وحذر ممثل الجزائر من مذبحة محتملة إذا أقدم الاحتـلال على الاجتياح البري لمدينة رفح المكتظة بالنازحين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى