الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

ملك المغرب يدعو الجزائر للحوار و يستجدي فتح الحدود

لخضر ناجي

دعا الملك المغربي محمد السادس اليوم السبت الجزائر للحوار، مؤكدا الوضع الحالي للعلاقات بين البلدين لا يرضيه.

وقال الملك خلال خطابه لشعب المغربي بمناسبة الذكرى الـ 22 لعيد العرش إن الوضع الطبيعي بين المغرب و الجزائر أن تكون الحدود مفتوحة, حيث فال “ندعو الجزائر إلى إعادة فتح الحدود مع بلادنا”.

وأضاف الملك أنه لم يعد هناك أي مبرر مقبول لاستمرار غلق الحدود، قائلا: “نحن إخوة فرق بيننا جسم دخيل”, وأكد محمد السادس أن الحدود المغلقة لا تقطع التواصل بين الشعبين.

وقال الملك في الخطاب ذاته إنه عبر عن ذلك صراحة، منذ سنة 2008، وأكد عليه عدة مرات، في مختلف المناسبات، “خاصة أنه لا فخامة الرئيس الجزائري الحالي، ولا حتى الرئيس السابق، ولا أنا، مسؤولين على قرار الإغلاق، ولكننا مسؤولون سياسيا وأخلاقيا، على استمراره؛ أمام الله، وأمام التاريخ، وأمام مواطنينا”.

واضاف الملك في خطابه “وليس هناك أي منطق معقول، يمكن أن يفسر الوضع الحالي، لا سيما أن الأسباب التي كانت وراء إغلاق الحدود، أصبحت متجاوزة، ولم يعد لها اليوم، أي مبرر مقبول”، مؤكدا “نحن لا نريد أن نعاتب أحدا، ولا نعطي الدروس لأحد؛ وإنما نحن إخوة فرق بيننا جسم دخیل، لا مكان له بيننا”.

و تطرق محمد السادس للجانب الأمني حيث قال،  “أمن الجزائر واستقراره من أمن المغرب واستقراره والعكس صحيح”. كما تأسف العاهل المعربي للتوترات الإعلامية والدبلوماسية التي تعرفها العلاقات بين المغرب والجزائر.
ووجه ملك المغرب  دعوة للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون للعمل سويا في أقرب وقت. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق