الرئيسيةتشريعيات 12 جوانسلايدر

مقري:”مزوري الانتخابات السابقة يتحملون مسؤولية الوضع الحالي”

شيراز زويد

أكد اليوم السبت رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، على أن مزوري الانتخابات السابقة هم من يتحملون مسؤولية الوضع الكارثي الذي تعشيه الجزائر حاليا.

وأوضح مقري خلال تنشيطه لتجمع شعبي بولاية بسكرة أن من مسببات دمار مؤسسات الدولة وتمكين العصابة هو التزوير الانتخابي واغتصاب الإرادة الشعبية، مبرزا أن الحرية لن تتأتى إلا عن طريق الانتخابات النزيهة والشفافة.

كما حذر ذات المتحدث من بوادر أزمة اقتصادية حادة تُهدد مستقبل الجزائر في ظل النهج الريعي، مشيرا الى أن برنامج حزبه “الحلم الجزائري” يتضمن مشروع لتنويع الاقتصاد الوطني من خلال إنشاء مليون و500 ألف مؤسسة اقتصادية تضمن إقلاع اقتصادي بعيدا عن المحروقات.

وشدد رئيس حركة مجتمع السلن على أن الحكومة السياسية التي تلي التشريعيات وجب أن يكون لها حزام سياسي يحميها من مآلات نظيرتها التونسية، مؤكدة على ضرورة إطلاق حوار وطني يجمع مختلف أطياف قوى الفاعلة بعيدا عن التمييزات الإيديولوجية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق