الجزائرالرئيسيةسلايدر

مصادقة 318 نائب على مخطط عمل الحكومة وبن عبد الرحمان يعتبره طريق الجزائر للعبور الى “بر الامان”

   نسرين لعراش

أكد الوزير الأول، وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، اليوم الخميس، أن مخطط عمل الحكومة الذي حظي بثقة نواب المجلس الشعبي الوطني سيسمح للجزائر بالعبور الى “بر الامان” وتحقيق “نهضة شاملة على كافة الاصعدة”.

وقال الوزير الأول، في تصريح للصحافة عقب مصادقة النواب بالأغلبية على مخطط عمل الحكومة، أن هذا الاخير “سيسمح للجزائر بالعبور الى بر الامان وتحقيق نهضة اقتصادية واجتماعية على جميع الاصعدة”، مبرزا أن هذا المخطط يعد “نقطة الانطلاق لتجسيد برنامج رئيس الجمهورية”.

والتزم الوزير الاول بإعطاء مخطط عمل الحكومة “البعد الذي ينتظره المواطن، والذي نعمل جميعا من أجل استرجاع ثقته في حكومته ومؤسساته”، مثلما أضاف.

وقد حظي مخطط عمل الحكومة بثقة 318 نائبا صوتوا بـ”نعم” من بين 383 نائبا حضروا جلسة التصويت مقابل 65 نائبا صوتوا بـ “لا”.

وجدد الوزير الأول خلال الرد على نواب المجلس الشعبي الوطني عزم الدولة على استرجاع الأموال المنهوبة.

استعادة ثقة المواطن “أولوية الأولويات” بالنسبة للحكومة

شدد الوزير الأول، وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، على كون استعادة ثقة المواطن “أولوية الأولويات” بالنسبة لحكومته، فضلا عن ملفات أخرى لا تقل أهمية، في صدارتها محاربة الفساد والرشوة والرداءة.

وفي رده على انشغالات نواب المجلس الشعبي الوطني المتعلقة بمشروع مخطط عمل الحكومة، وصف بن عبد الرحمان مسألة استعادة ثقة المواطن بـ”أولوية الأولويات”.

كما تعد محاربة الفساد هي الأخرى أولوية لا تقل أهمية، حسب تأكيدات الوزير الأول الذي شدد على أنه و ”بالرغم من الفساد وعمليات النهب الممنهجة، بقيت الجزائر واقفة بفضل أبنائها الواقفين و الخيريين”.

وفي إطار التقيد بتنفيذ الآليات الموضوعة للتكفل بمحاربة هذه المظاهر السلبية كالفساد والرشوة والرداءة، التزم السيد بن عبد الرحمان أمام ممثلي الشعب بوضعهم في الصورة, عبر موافاتهم بصفة دورية حول مدى تقدم تنفيذ المشاريع الواردة في مخطط عمل الحكومة والتي تستند إلى الالتزامات الـ54 التي يتضمنها برنامج رئيس الجمهورية.

وسيتم ذلك من خلال آلية جديدة للمتابعة، تم استحداثها على مستوى مصالحه، و إعداد تقارير دورية “تنشر في وقتها، تكريسا لمبدأ الشفافية”.

وفي هذا الشأن، كان الوزير الأول قد صرح في وقت سابق بأن الآلية المذكورة ستعمل “وفق مؤشرات كمية دقيقة”، مشددا على أن الحكومة تحذوها “الإرادة للعمل مع كل الخيرين في هذا البلد، في سبيل مصلحة بلادنا ومواطنينا، تحت القيادة الرشيدة للسيد رئيس الجمهورية وتوجيهاته”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق