اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدرعاجل

ياسين مرابي : الرقمنة قناعة راسخة وفي صلب أولويات بناء الجزائر الجديدة

ياسمين سالم

Ads

جاء في كلمة لوزير التكوين والتعليم المهنيين ياسين مرابي اليوم الخميس ، خلال افتتاح فعاليات اليوم المفتوح حول ” الرقمنة في قطاع التكوين والتعليم المهنيين “.

والذي انعقد تحت شعار” الرقمنة رهان إستراتيجية”، أن موضوع الرقمنة ضمن أولويات الاستراتيجية الوطنية التي سطرها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون .

حيث اوضح الوزير ياسين مرابي أن إحدى التزامات الرئيس هي ضرورة التحول الرقمي و رقمنة المرفق العام من المؤسسات والإدارات العمومية والاقتصادية وتعميم استعمال تكنولوجيات الإعلام والاتصال وجودة الخدمات مع تبني مسعى شامل وجماعي موحد.

واضاف الوزير في كلمته قائلا، وما التوجيهات المسداة خلال الاجتماع ما قبل الأخير لمجلس الوزراء لخير دليل على ذلك ،

مؤكدا ،الدعوة إلى تسريع وتيرة العمل للدخول في المرحلة الثانية من مشروع الرقمنة من خلال رقمنة المعطيات الخاصة بكل قطاع تحضيرًا للأرضية التقنية وتوطين المعلومات .

واستطرد وزير التكوين والتعليم المهنيين ياسين مرابي قائلا، لذلك فإن مجال الرقمنة ليست عملية تقنية بحتة بقدر ما هي قناعة راسخة وفي صلب أولويات بناء الجزائر الجديدة، وذلك بتبني مسار الرقمنة والإحصاء الدقيق كنظام عمل قاعدي في كل القطاعات.

وفي ذات السياق أكد المتحدث، أن الهدف الأسمى من تكريس مجال الرقمنة يكمن في إرساء نموذج جديد لتسيير الإدارات والهيئات والمؤسسات العمومية بالانتقال من التسيير الكلاسيكي إلى الحوكمة الرقمية التي ترتكز على استعمال واسع للتكنولوجيات الرقمية الحديثة.

معلنا أنها عملية تتطلب توفير الإمكانيات البشرية والمادية الكفيلة بتطبيقها على مختلف النشاطات الإدارية والبيداغوجية والمالية والتي ستساهم لامحالة في تعزيز مبادئ الشفافية وتوطيد العلاقة بين ا لإدارة والمستخدم مع ضمان تقديم خدمات عمومية نوعية مؤمنة وسريعة بأقل تكلفة.

وفي ذات الصدد أكد الوزير ياسين مرابي إن قطاع التكوين والتعليم المهنيين حقق أشواطا كبيرة في مجال الرقمنة قصد مواكبة مؤسساتنا التكوينية مع التحول الرقمي في مختلف الجوانب.

وفي هذا الإطار تم وضع خارطة طريق محكمة ترتكز على مجموعة من الإجراءات ومقسمة على عدة محاور عمل متعلقة بتكنولوجيات المعلومات تتمثل في: الحوكمة والبنية التحتية والخدمة الرقمية المقدمة بالإضافة إلى المجال البيداغوجي .

يذكر أن  هذا اللقاء يعد بمثابة مناسبة هامة لعرض وتفصيل مختلف الخطوات المتعلقة بتنفيذ استراتيجية القطاع في مجال الرقمنة.

كما يسمح بالتعرف على المنصات الرقمية الجديدة التي سيعتمدها القطاع، بالإضافة إلى عرض إصدار أول شهادة مرقمنة خلال الدخول الحالي لدورة فيفري 2024 تماشيا مع شعار “صفر ورقة”، حسبما اختتمت به كلمة الوزير ياسين مرابي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى