الجزائرصحة

مذكرة تفاهم حول اضطرابات الخصوبة بإفريقيا

نايلة فراح

أعلنت شركة Merck ، الرائدة في مجال العلوم والتكنولوجيا، اليوم عن توقيع مذكرة تفاهم مع الاتحاد الإفريقي للجمعيات العلمية للخصوبة (AFFS) ، التي تنتمي إليها دول شمال إفريقيا.

وستعمل المنظمتان بشكل مشترك بفضل هذه الاتفاقية على إطلاق برنامج يهدف إلى تطوير أكثر لرزنامة التكوين الطبي المستمر للمهنيين في قطاع الصحة، من أجل تحسين الوصول إلى رعاية عالية الجودة من حيث التكفل بمرضى اضطرابات الخصوبة في إفريقيا، خاصة في الجزائر.

وستستفيد الجهتين, من شبكتهما وقنواتهما الاتصالية، مع إمكانية تقديم برامج تدريبية متعمقة للمختصين في مجال الصحة، مثل المناهج والمنح الدراسية، بالإضافة إلى التكوين حول مشاكل الخصوبة, من خلال تكثيف الجهود.

وقال لدكتور ماتياس ميرغانز، المدير الطبي لدى Merck, “نحن سعداء بهذا التعاون مع AFFS، من أجل تعزيز التبادل والشراكة. كمؤسسة رائدة في مجال الخصوبة، نحن مقتنعون تمامًا بأن هذا التعاون سيؤدي في النهاية إلى تحسين الوضع بشكل كبير للمرضى وتلبية خدمات الصحة الانجابية، وخاصة الأزواج الذين يحتاجون إلى الدعم والمساندة لتحقيق رغبتهم في تكوين أسرة وهذا هو هدفنا المشترك”

وصرح البروفيسور جمال سرور، رئيس الاتحاد الإفريقي للجمعيات العلمية للخصوبة  صرح أن “الاتحاد الإفريقي يرحب بالتعاون مع Merck لإنشاء نظام للجودة في التكفل باضطرابات الخصوبة والازواج الذين يعانون في جميع أنحاء إفريقيا.”

وتهدف مذكرة التفاهم  إلى تمهيد الطريق أمام مزيد من التعاون بين المنظمتين في القطاع الصحي وتعزيز العمل المشترك وتبادل الخبرات في الرعاية الصحية.

كما ستشمل ميادين أخرى مثل حملات التوعية والدعم من الشبكة الإفريقية وسجل التكنولوجيا للمساعدة على الإنجاب, لوضع البيانات العلمية لدول الأعضاء، مما يسهل الوصول إلى رعاية صحية عالية الجودة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق