اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدرعاجل

محمد لعقاب..” السيادة الرقمية ” شاقة ومكلفة وهي تتصدر أجندة الدولة الجزائرية

فايزة سايح

Ads

اكد وزير الاتصال محمد لعقاب، أن السيادة الرقمية أصبحت تتصدر أجندة الدولة الجزائرية موضحا أن تحقيق السيادة الرقمية ليست سهلة بل هي شاقة ومتعبة ومكلفة، وتستوجب توفير الوسائل التي تمكننا من تحقيقها.

وحث وزير الاتصال محمد لعقاب في كلمة له، خلال الملتقى الدولي الذي نظم بفندق الجزائر تحت عنوان “السيادة الرقمية للدول.. سياسات وتجارب” ، على ضرورة صناعة المحتوى الاعلامي محليا وعدم الخضوع للمحتوى الخارجي.

واستطرد وزير الاتصال قائلا، أن المحتوى الخارجي يشكل خطرا كبيرا على المواطنين.

كما أوضح لعقاب، في كلمته أن السيادة الرقمية تتصدر أجندة الدولة الجزائرية وهو أمر إيجابي ومشرف ، مؤكدا بالمقابل ان تحقيق السيادة الرقمية ليست سهلة بل هي شاقة ومتعبة ومكلفة، وتتطلب توفير العديد من العناصر وليس من السهل توفيرها، بل يجب توفير الوسائل التي تمكننا من تحقيق السيادة الرقمية.

وفي هذا السياق شدد وزير الاعلام والاتصال، محمد لعقاب، على ضرورة الجمع بين تصنيع الوسيلة الرقمية والمحتوى الاعلامي، لبلوغ السيادة الرقمية الوطنية.

وقال لعقاب، بأن تركيز الجهود المعرفية والفكرية حاليا، منصب على المواطن لان المعلومات الموجودة في الفضاء الازرق ليست من انتاجنا، داعيا إلى ضرورة تحصين المواطنين من هذه المعلومات .

كما عدد الوزير عن الوسائل التي بإمكانها تحقيق السيادة الرقمية على غرار الأنترنت والألياف البصرية والبث التلفزيوني.

يذكر أن الملتقى يتناول مفهوم السيادة الرقمية للدولة والتحديات التي تُواجهها في ضمان سيادة رقمية حقيقية لمُواجهة مختلف الأخطار والتهديدات العابرة للحدود.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى