Ads

اقتصاد وأعمالالجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

محمد عرقاب.. سوناطراك دعمت السوق الوطنية بـ 320 الف طن من اليوريا والأسمدة

Ads

كشف وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب أن سوناطراك وشركائها قاموا بتغطية معظم الطلب الداخلي بالسوق الوطنية من الأسمدة، بما يقدر بأكثر من000 320 طن من اليوريا والاسمدة .

وجاءت تصريحات وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، بولاية ادرار، في افتتاح فعاليات اللقاء الوطني حول الاستثمار الفلاحي بالولايات الجنوبية تحت شعار ” الفلاحة في الجنوب، قوة أمننا الغذائي”.

وخلال مداخلة القاها بهذه المناسبة، أكد وزير الطاقة والمناجم، على أن شركة سوناطراك وشركائها قاموا سنة 2023 بتغطية معظم الطلب الداخلي من قبل الإنتاج الوطني الأولي المتوفر لديها والذي دعم السوق الوطنية بأكثر من000 320 طن من اليوريا والاسمدة من خلاله توقيع أكثر من 120 عقد من اجل تزويد الشركة الوطنية اسمدال والمتعاملين الخواص، قصد وتوفير مختلف أنواع الأسمدة، عن طريق الإنتاج المحلي دون اللجوء إلى الاستيراد.

وأضاف الوزير مُبرزا برامج شركة سوناطراك في مجال التنمية الفلاحية التي أطلقتها الدولة، خاصة فيما يتعلق بالفلاحة بجنوب البلاد من خلال فرعها 3A SPA والمتخصص في المجال الفلاحي والغذائي الذي تم استحداثه في 2012 بهدف المساهمة في الإنتاج الفلاحي الوطني، خاصة في المناطق الجنوبية، تطوير شراكات استراتيجية في مجالات الأغذية الزراعية والصناعية والتكنولوجية واللوجستية والرقمية وكذا المشاركة في خلق فرص الاستثمارية على مستوى سلاسل القيمة في المجال الفلاحي.

واضاف محمد عرقاب، على أهمية توقيع اتفاقية إطارية بين 3A SPA ومجموعة AGROLOG بهدف تثمين شعبة الأغذية الزراعية من خلال إطلاق مشاريع واسعة النطاق تدمج الابتكار والتكنولوجيا معا.

كما أكد الوزير الى أن “3A SPA” ادى إلى استحداث قطب فلاحي متخصص من خلال المستثمرة الفلاحية بالمحيط الفلاحي قاسي الطويل، ويتعلق الأمر بالشروع في زراعة القمح الصلب الموجه لإنتاج البذور على مساحة 160 هكتار، بالإضافة إلى الذرة العلفية (120 هكتار) ومختلف أنواع الخضروات (10 هكتار)، وذلك ضمن مرحلة أولية تندرج ضمن مخطط عمل يرتكز أساسا على إنشاء قطب فلاحي بامتياز لإنتاج بذور القمح ومتابعة تطور الأصناف الجديدة، مع الحرص على تقاسم الخبرات والمعرفة في هذا الميدان مع الفلاحين المحليين.

واختتم وزير الطاقة والمناجم كلمته مؤكدا على عزم ومواصلة قطاع الطاقة لمجهوداته في مرافقة ودعم القطاع الفلاحي من خلال توفير الطاقة لجميع الفلاحين سواء عن طريق الشبكة او المحطات الشمسية وكذا الأسمدة الازوتية بمختلف أنواعها على مستوى نقاط بيع ديوان التنمية الزراعة الصناعية بأراضي الجنوب.

يذكر أن هذا اللقاء، الذي تنظمه وزارة الفلاحة و التنمية الريفية تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، تم بحضور أعضاء من الحكومة، وولاة الولايات الجنوبية، وممثلي عن منظمات أرباب العمل، الفلاحين والمهنيين.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى