Ads

الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

محادثات منفصلة لوزير الخارجية احمد عطاف مع نظرائه في الدول الصديقة

يونس بن عمار

Ads

عقد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، أحمد عطاف، اجتماعات منفصلة مع كل من وزير خارجية باكستان، جليل عباس الجيلاني، ومع وزير خارجية أنغولا، تيتي أنطونيو، وكذا مع وزير خارجية سريلانكا، علي صبري.

وجاءت الاجتماعات المنفصلة على هامش مشاركته في أشغال الاجتماع الوزاري التحضيري للقمة التاسعة عشرة لحركة عدم الانحياز، بالعاصمة الأوغندية، كمبالا

كما التقى أحمد عطاف، مع وزيري خارجية كل من تشاد، محمد صالح النظيف، وليبيا، طاهر الباعور، حيث كان هذان اللقاءان فرصة للتشاور والتنسيق حول المواضيع المدرجة على جدول أعمال الاجتماع الوزاري.

كما عقد الوزير لقاء مطولا مع نظيره الأوغندي، السيد حاجي أبوبكر أدونغو, وقد تم خلال هذه الاجتماعات استعراض العلاقات الت

وأجرى عطاف محادثات مطولة مع نظيرته من جمهورية جنوب افريقيا، السيدة ناليدي باندور، حيث جدّد لها بهذه المناسبة دعم الجزائر التّام للدعوى التي تقدمت بها حكومة بلادها ضد الاحتلال الاسرائيلي أمام محكمة العدل الدولية،

واغتنم الطرفان هذه الفرصة للتشاور والتنسيق حول عديد القضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين القاري والأممي.ي تجمع الجزائر بهذه الدول الصديقة،

إلى جانب القضايا الدولية والاقليمية العامة وسبل تعزيز التعاون المشترك .

كما التقى وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، أحمد عطاف، مع وزيرة خارجية جمهورية موزمبيق، السيدة فيرونيكا ماكامو.

وأجرى عطاف لقاء مع نظيره من جمهورية كينيا، موساليا مودافادي. شكّل اللقاء فرصة لتبادل وجهات النظر والتباحث حول مستجدات الأوضاع في الشرق الأوسط، وفي منطقة القرن الإفريقي وكذا في منطقة الساحل الصحراوي.
تطرّق وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد أحمد عطاف، مع نظيره الكوبي، رودريغيز بارييا، إلى العلاقات الجزائرية-الكوبية، حيث أعرب رئيسا دبلوماسية البلدين عن ارتياحهما لما تمّ تحقيقه من تقدم في مجال التعاون الثنائي وأشادا بتطابق مواقفهما حول جُلّ المسائل ذات الاهتمام المشترك.
التقى وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد أحمد عطاف، اليوم بكامبالا، مع وزير خارجية جمهورية بيلاروسيا، السيد سيرجي ألينيك، على هامش مشاركتهما في الاجتماع الوزاري التحضيري للقمة التاسعة عشرة لحركة عدم الانحياز.
اتفق الوزيران بهذه المناسبة على عديد الخطوات العملية لإضفاء حركية جديدة على العلاقات التاريخية التي تربط البلدين في المجالين السياسي والاقتصادي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى