الرئيسيةالعالمسلايدرعاجل

لهذا السبب يتهجم المغرب على ستافان دي ميستورا

يونس بن عمار

Ads

قال أبي بشراي البشير، أن المغرب صعد هذه الأيام من وتيرة التهجم على المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، ستافان دي ميستورا “بعد تأكد المخزن من عدم إمكانية ترويضه على هواه”.

وقال الدبلوماسي الصحراوي ممثل جبهة البوليساريو بسويسرا ولدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بجنيف، في منشور له على منصة إكس (تويتر سابقا)،

أن “زيارة دي ميستورا لجنوب افريقيا، ليست سوى مبررا مختلقا لتصريف القطيعة مع الرجل بعد التأكد من عدم إمكانية ترويضه على هوى المغرب”،مذكرا بتأخر المخزن في الموافقة على تعيينه في منصبه (أكتوبر 2021) بعد أن كان قد اقترحه الأمين العام للأمم المتحدة ووافقت عليه جبهة البوليساريو خمسة أشهر قبل ذلك.

ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية

كما أشار الدبلوماسي الصحراوي, ممثل جبهة البوليساريو، إلى “عرقلة المغرب ممارسة الرجل مأموريته من خلال منعه من زيارة الجزء المحتل من الصحراء الغربية (في يوليو 2022) قبل السماح بها” في سبتمبر الماضي”.

منبها كذلك إلى “مواصلة المخزن للعرقلة والغطرسة و اعتبار أن مهمة المبعوث يجب أن تكون لتشريع الأمر الاستعماري الواقع”.

ويعتقد أبي بشراي البشير أن المخزن يهدف من خلال ممارساته مع دي ميستورا “إلى خلق الأسباب الكافية لدفعه إلى الاستقالة كما حدث مع سلفه كوهل”.

الذي تبين لاحقا أن “المبرر الصحي” الذي ساقه من أجل الاستقالة لم يكن سوى “ارتفاع ضغط دمه بسبب استهتار المغرب وتقاعس مجلس الأمن الدولي”.

وأردف الدبلوماسي الصحراوي قائلا “زيارة دي ميستورا إلى جنوب افريقيا ليست سوى حجة واهية, ولو لم تحدث لكان المغرب سيخترعها”،

مضيفا بأن “الرباط تكون قد توصلت إلى القناعة بضرورة التخلص من الرجل بعد أن فهم النزاع من الداخل بعمق, بعيدا عن النظرة التبسيطية “المنبهرة” ببهرجة دعاية الاحتلال من الخارج”.

وشدد الدبلوماسي ذاته على أن “زيارة دي ميستورا الى جنوب افريقيا تدخل في صلب مأموريته، كما أكد على ذلك الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك يوم 31 يناير الماضي”.

وخلص ممثل جبهة البوليساريو بسويسرا ولدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بجنيف في الأخير إلى أن “المغرب سيواصل حملته ضد دي ميستورا من أجل دفعه إلى الاستقالة لأسباب شخصية أو صحية”.

واختتم أبي بشراي البشير كلامه بالتأكيد على عجز مجلس الأمن الدولي في تنفيذ مأموريته التاريخية في تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

ستافان دي ميستورا مع وزيرة خارجية جنوب افريقيا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى