الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

لعقاب : الصحفيون الجزائريون قاموا بمعركة لتحرير الوعي من المستعمر الفرنسي

فايزة سايح

Ads

كشف وزير الاتصال، محمد لعقاب، ان اولى محاولات ظهور الصحافة الجزائرية تعود لسنة 1893، مؤكدا ان الصحفيين الجزائريين دخلوا في حرب لتحرير الوعي ضد المستعمر الفرنسي.

وجاء في كلمة لوزير الاتصال محمد لعقاب، خلال إشرافه على افتتاح ملتقى وطني يحمل عنوان الموسوم ب” الصحافة والصحفيين الجزائريون خلال الحقبة الاستعمارية 1830-1962″،

ان اولى محاولات ظهور الصحافة الجزائرية تعود لسنة 1893، بمدينة عنابة، ويتعلق الامر بجريدة “الحق” التي صدرت سنة 1893،

والتي كانت تحت ادارة الاستاذ سليمان بن قسي، الذي يعتبر اول مدير عام في تاريخ الصحافة الجزائرية وعمر سمار او مدير تحرير.

كما افاد وزير الاتصال في كلمته ، ان البعد العربي الاسلامي كان بارزا في الصحافة الجزائرية خلال الحقبة الاستعمارية من 1830 الى غاية 1962، من خلال ظهور اول أسبوعية ناطقة باللغة العربية المعنونة ب” كوكب أفريقيا 1914″ .

واستطرد وزير الاتصال قائلا ، أن الصحفيين الجزائريين لعبوا دورا في الثورة التحريرية المباركة كل حسب مقدرته واستطاعته .

 وفي ذات الكلمة ، اعلن لعقاب، عن جملة من عناوين الصحف خلال الحقبة الاستعمارية التي تم اصدارها ومن ثم ايقافها ، ابان معركة وعي بين النخبة الصحفية والمستعمر الفرنسي.

موضحا ان الصحفيين يشكلون جزءا من مختلف المحطات التاريخية للوطن، مقترحا إعداد موسوعة خاصة بهم.

وفي هذا السياق اكد وزير الاعلام والاتصال ، على وجود إصرار على المقاومة الاعلامية بدون كلل أو ملل ايام الفترة الاستعمارية .

وبخصوص هذا الملتقى الذي تستضيفه جامعة الوادي ، قال لعقاب ، ان الهدف الكبير من تنظيمه، هو ابراز وجود صحفيين بما يعني وجود نخبة قبل الاحتلال، بالتالي وجود إتصال قبل الاحتلال، ووجود ثقافة قبل الاحتلال.

واستدل لعقاب في كلمته ايضا، بوجود صحفيين جزائريين بالخارج أصدروا الكثير من الصحف بهدف الدفاع عن مصالح الوطن، معتبرا أن الصحافة الوطنية وثقافة الاتصال موجود قبل الاحتلال الفرنسي للجزائر.

مختتما كلمته ان كتب التاريخ نقلت لنا بشكل عابر مؤسسي الصحافة الجزائرية خلال الحقبة الاستعمارية، واضاف الوزير اننا نريد استخراج الكثير من التفاصيل.

يشار الى انه اشرف وزير الاتصال محمد لعقاب اليوم الاثنين ، على افتتاح الملتقى الوطني حول : “الصحافة والصحفيون الجزائريون خلال الحقبة الاستعمارية 1830-1962” بولاية الوادي .

وفي مستهل الزيارة، قام وزير الاتصال محمد لعقاب بزيارة معرض الصور والجرائد التي تؤرخ للفترة الاستعمارية بالجزائر.

ويأتي تنظيم المعرض من طرف كلية العلوم الانسانية والاجتماعية، حيث تناول أهم المواضيع والقضايا المتناولة آنذاك .

كما قام وزير الاتصال بزيارة الى استوديو السمعي البصري بجامعة حمة لخضر بالوادي حيث نزل ضيفا على برنامج خاص.

يذكر ايضا ،انه وصل وزير الاتصال مطار قمار الشهيد عبد القادر العمودي بولاية الوادي، للشروع في زيارة عمل تدوم يومين، حيث كان في استقباله والي الولاية السعيد أخروف رفقة السلطات المحلية، المدنية والعسكرية لولاية الوادي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى