الجزائر

لتحقيق التنمية ومحاربة التطرف العنيف.. الرئيس تبون يرافع لتخفيف عبئ الديون وشح التمويل على إفريقيا

يونس بن عمار

Ads

أكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في أشغال قمة المؤسسة الدولية للتنمية، بأن دعم التنمية في إفريقيا مرتبط بتسريع وتيرة الاندماج القاري،

مشيرا على مشكلة ارتفاع مستويات الديون وأسعار الفائدة وشح التمويل، من شأنها تقويض تحقيق أهداف التنمية المستدامة لعام 2030، كما أنه يحول دون معالجة الأسباب الجذرية التي تغدي النزاعات وعدم الاستقرار.

وقال رئيس الجمهورية، في كلمة ألقاها الوزير الأول نذير العرباوي، نيابة عن رئيس الجمهورية في أشغال قمة المؤسسة الدولية للتنمية “IDA21” من أجل تعبئة الموارد لإفريقيا، بالعاصمة نيروبي، أن هذه القمة “تكتسي أهمية بالغة باعتبارها محطة أساسية لدعم أولويات وتطلعات المجموعة الإفريقية خلال عملية إعادة تأسيس موارد المؤسسة الدولية للتنمية”.

كما أكد رئيس الجمهورية أن القمة تعد فرصة مواتية لبحث سبل مواجهة التحديات التي يفرضها السياق الدولي الراهن لاسيما التفاقم القياسي لمستويات الديون وارتفاع أسعار الفائدة وشح التمويل الذي فرض على من البلدان الفقيرة تقليص النفقات الضرورية بما فيها تلك الموجهة لقطاعات حيوية بما يفوض تحقيق أهداف التنمية المستدامة لعام 2030 ويحول دون معالجة الأسباب الجذرية التي تغدي النزاعات وعدم الاستقرار.

وجدد رئيس الجمهورية من نيروني على أن “الجزائر تؤكد مجددا على الدور التمويلي المحوري الذي تضطلع به المؤسسة الدولية للتنمية كما تشيد بتخصيصها لأكثر من 70% من مجموع التزاماتها لإفريقيا خلال العملية العشرين لإعادة تأسيس موارد المؤسسة”، حيث أن “الجزائر تضطلع إلى انتهاج مقاربة طموحة ونوعية في عملية إعادة تأسيس الموارد تساهم في رفع سقف الموارد الميسرة مع مراعاة احتياجات البلدان المقترضة”.

ورافع رئيس الجمهورية في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه الوزير الأول لصالح سد فجوة التمويل وتخفيف عبئ الديون مؤكدا بأن “الجزائر تجدد دعمها للمبادرات والآليات الكفيلة بسد فجوة التمويل وتخفيف وطأة الديون ورصد الموارد الضرورية للمجالات ذات الأولوية”، فيما اعتبر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بأن “دعم التنمية في إفريقيا مرتبط بتسريع وتيرة الاندماج القاري”.

وللتذكير، فقد انطلقت صبيحة اليوم الاثنين، أشغال قمة المؤسسة الدولية للتنمية “IDA21” من أجل تعبئة الموارد لإفريقيا، بالعاصمة نيروبي، وذلك بمشاركة الوزير الأول نذير العرباوي، ليكون ممثــلا لرئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون. وتهدف هذه القمة إلى مناقشة تعبئة موارد المؤسسة الدولية للتنمية، ورسم التوجهات الاستراتيجية بما يساهم في توفير التمويلات الضرورية لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة في إفريقيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى