الرئيسيةرياضةسلايدرعاجل

لتجنب أي مفاجآت غير سارة .. الخضر يضعون الفوز على أنغولا نصب أعينهم

سراي محمد اسلام

Ads

وصل اليوم الموعود، ودقت ساعة الصفر، حيث سيستهل المنتخب الوطني مشواره ببطولة كأس أمم إفريقيا كوت ديفوار 2023 بمواجهة منتخب أنغولا مساء اليوم ، بملعب السلام بمدينة بواكي .

و أنهى الخضر استعداداتهم للبطولة و اللقاء وسط أجواء مميزة ، تملئ ثناياها الرغبة و الاصرار لتقديم مستوى يليق بمدى تطلعات الشعب ، كما ظهر على أوجه اللاعبين عزمهم على تعويض خيبة كان الكاميرون 2021 .

و مع مفاجآت الكان التي حدثت يوم أمس ، و التي من شأنها رفع معنويات الفرق الأضعف ، يدخل المنتخب الوطني في مواجهة منتخب عنيد باعتراف بلماضي ، صلب دفاعيا و قوي بدنيا بحسابات مختلفة ، حيث يجب أن يلعب الهجوم من الدقيقة الأولى .

و بعد تربص ناجح ، قرب اللاعبين من بعضهم البعض ، و حقق المنتخب خلاله انتصارين عن الطوغو و بوروندي بنتائج كبيرة ، كما جعل اللاعبين يتعودون على الأجواء المناخية ، يدخل الخضر الأجواء الجادة ، بغية تحقيق انطلاقة مثالية تساعدهم في باقي المشوار .

و تميزت قائمة المدرب جمال بلماضي ، المعنية بالبطولة ، بالتوازن بين عناصر الخبرة و الأسماء الشابة ، و هو ما من شأنه منحه اختيارات أشمل ، و مرونة تكتيكية أفضل ، تجعله قادرا على قلب مجريات اللقاءات المعقدة ، و التي تكثر في القارة السمراء .

تاريخ الخضر في الكان

شارك المنتخب الوطني الجزائري في 19 نسخة من كأس إفريقيا أولها كان عام 1968 ، خاض خلالهم 77 مباراة ، فاز في 28 ، تعادل في 22 و انهزم في 27 ، سجل 94 هدف و تلقى 89.

و يبقى تحقيق البطولة مرتين ، الأولى نسخة 1990 على أرض الوطن بعد الفوز على نيجيريا في النهائي بهدف نظيف ، و الثانية في نسخة 2019 بمصر بعد الفوز في النهائي على السنغال بهدف دون رد أبرز انجازات الخضر في البطولة .

تصريحات بلماضي قبل اللقاء

أكد الناخب الوطني جمال بلماضي في الندوة الصحفية التي تسبق اللقاء أن أنغولا منافس عنيد ، و أن الأماني تختلف عن واقع الميدان عندما قال : ” من السهل أن ترغب في التسجيل بسرعة وبكثافة.

ولكن هناك منافس مثل أنغولا التي لا تستقبل شباكها الكثير من الأهداف ثم هناك إدارة المباريات لمدة ساعة و نصف ” .

كما تحدث الناخب الوطني عن نقاط قوة منتخب أنغولا و المشاكل التي سيخلقها للمنتخب الوطني ، حيث قال : ” هذا الفريق الأنغولي الذي نعرفه بالطبع،

وخاصة في قسمه الدفاعي، لا يستقبل سوى القليل من الأهداف. ليس فقط الدفاع، بل حتى لاعب خط الوسط فريدي وشو وكاليانو الذي يعمل كثيرًا ولكن لديهم أيضًا أصول هجومية ” .

نظرة على منتخب أنغولا

يحتل منتخب أنغولا المركز 117 في ترتيب الفيفا للمنتخبات ، حيث يعتبر من الفرق متوسطة المستوى ، أو ذات المستوى دون المتوسط ، غير أنه معروف بصلابته الدفاعية ، و تصعيب الأمور على منافسيه .

و يتكون منتخب أنغولا من مزيج بين اللاعبين المحترفين الذين ينشطون في فرق أوروربية مغمورة و بعض المحترفين في الخليج ، إضافة إلى لاعبين ينشطون في الفرق الإفريقية و آخرين محليين .

و لعبت أنغولا في العام الماضي 12 مباراة ، فازت في لقاءين فقط ، خسرت ثلاثة و تعادلت في سبعة ، و معروفة بنتيجة التعادل السلبي التي أنهت بها أربع مباريات العام الماضي .

تصريحات مدرب انغولا قبل اللقاء

أكد مدرب المنتخب الانغولي ، بيدرو غونسالفيس ، خلال الندوة الصحفية التي تسبق اللقاء أنه وضع خطة لمواجهة الجزائر حيث قال : ” لاعبونا لديهم الخبرة و التحمل ، وضعت خطة للعب و نحن في طريقنا لاستخدامها ، مما لا شك فيه أننا سنواجه صعوبات ولكننا سنبحث أيضا عن نقاط ضعف الخصم ” .

و أضاف : ” لقد وضعنا استراتيجيات لنكون قادرين تحقيق نتيجة ايجابية ، لعبنا ضد الفرق التي لديها القدرة على تسجيل أهداف أكثر منا و لكننا سنبذل قصارى جهدنا للفوز ” .

تاريخ أنغولا في الكان

شارك منتخب أنغولا في ثمان نسخ سابقة من الكان ، أولها نسخة 1996 ، خاض خلالهم 26 لقاء ، فاز في 4 ، تعادل في 12 و خسر 10 ، سجل 30 هدف و تلقى 39 .

تأهل لربع نهائي نسختي متتاليتين 2008 و 2010 في أبرز انجازاته التاريخية في البطولة ، و واجه المنتخب الوطني في نسخة 2010 التي أقيمت على أرضه و انتهى اللقاء بالتعادل السلبي .

من المنتظر أن يدخل المدرب جمال بلماضي اللقاء بأقوى الأسماء المتاحة له ، مع التركيز على أصحاب الخصائص الهجومية نظرا لطبيعة المنافس ، و عليه من المتوقع أن يبدأ اللقاء بالحارس أنتوني ماندريا ، و خط دفاع رباعي مكون من يوسف عطال ، عيسى ماندي ، رامي بن سبعيني و ريان آيت نوري .

و في خط الوسط ، سيدفع الكوتش بنبيل بن طالب كلاعب يجيد التسديدات البعيدة ، إلى جانب اسماعيل بن ناصر و فارس شايبي ، أما الهجوم ، فغياب عمورة سيعوضه آدم وناس الذي سيجاور بغداد بونجاح و القائد رياض محرز .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى