الجزائرالرئيسيةسلايدر
أخر الأخبار

كريم أملال صديق ماكرون يهرول لنجدة الماك الإرهابية وفرحات مهني

بقلم ـ عبد الحميد حسان

في أحدث استهداف رسمي فرنسي للدولة الجزائرية، قدم السفير والمفوض الوزاري للمتوسط كريم املال، الذي يتوفر على حماية شخصية من الرئيس ايمانويل ماكرون، طلبا باسم “جمعية أصدقاء القبائل” لدى السلطات الفرنسية لتنظيم مسيرة اليوم الأحد لمساندة التنظيم الإرهابي الماك.

وعبر كريم أملال وهو صديق العديد من رجال الاعمال في الجزائر أعضاء منتدى رؤساء المؤسسات، عن دعمه المطلق والصريح لرئيس منظمة الماك الإرهابية، فرحات مهني، كما لم يفوت المناسبة لاستهداف الحكومة الجزائرية وقرارها الأخير المتمثل في تصنيف الماك منظمة إرهابية من طرف المجلس الأعلى للأمن.

كريم املال صديق المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية بفرنسا 

ومعروف أن كريم أملال، هو أحد المرشحين للانتخابات البلدية الفرنسية الأخيرة ضمن حزب ايمانويل ماكرون الجمهورية الى الامام. وسبق له زيارة الجزائر في ديسمبر الماضي بدعوة من منتدى رؤساء المؤسسات في صيغته الجديدة.

ويشير مختصون في الحروب السيبيرانية، أن كريم أملال يقف وراء قانون “أفيا” Avia للهجوم على الجزائر، وهو أيضا مؤسس موقع “شوف ـ شوف” المعادي للجزائر، والصديق الحميم لنظام المخزن.

وبالإضافة إلى نشاطه المناهض للجزائر في السر والعلن، شارك كريم املال سنة 2018 في تقديم مشروع للوزير الأول الفرنسي ادوارد فيليب، حول “الكراهية ومعاداة السامية على شبكة الانترنت”، وهو ما يطرح أكثر من سؤال حول الجهات الجزائرية التي توفر الحماية لهذا الشخص المعادي للجزائر، وتصر على دعوته إلى الجزائر رغم صداقته القوية والعلنية للمجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية بفرنسا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق