تشريعيات 12 جوانسلايدر

كاوج دلال:”التغيير الممكن مع تشريعيات 12 جوان”

نايلة فراح

تنتهي اليوم، الحملة الانتخابية الخاصة بالانتخابات التشريعية التي ستجرى يوم السبت المقبل، لاختيار أعضاء المجلس الشعبي الوطني في عهدته التاسعة.

وجرت الحملة الانتخابية التي انطلقت يوم 20 ماي الماضي ودامت 20 يومًا، في إطار الضوابط التي حددها القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات، وعلى مدار هذه الفترة شاركت فيه القوائم الانتخابية الحرة و الحزبية و تنافست فيه لتقدم برامجها .  تأتي هذه المشاركة مع التحفيز الذي يقدمه قانون الانتخابات بتطبيق مبدأ المناصفة بين الرجال و النساء، مشاركة الشباب و الانتخاب على القائمة المفتوحة.

كاوج دلال مترشحة في ولاية الجزائر في قائمة جبهة المستقبل تخوض غمار الانتخابات لأول مرة تأكد: ” ان هذه الشروط جعلتنا نحن الشباب ندخل الى هذه الانتخابات متحررين من عقدة الترتيب في القائمة الذي كان يستبعد تصدر القائمة للمترشحين الجدد ، مكن ذلك من ان يأخذ اهتماما لنا من المواطن في الحملة الانتخابية “.

وأضافت في حديثها لنا ان الانتخاب على القائمة المفتوحة ” سيجع المنتخب مسؤول مباشرة على أدائه الشخصي … هذا النمط يجعل كذلك من المرأة المنتخبة ذات مصداقية شعبية و على نفس المستوى من المسؤولة مع زملائها في البرلمان “.

وترى كاوج أن هذه الانتخابات تعد فرصة حقيقية للتغيير للحصول على برلمان مغاير لما كان عليه ، من خلال ما راته في الحملة الانتخابية من آمال يعلقها المواطن في هذه الانتخابات رغم التردد الذي يبد وعليه في الوهلة الأولى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق