Ads

الجزائرالرئيسيةسلايدر

قوجيل يقصف البرلمان الأوروبي: “الجزائر الجديدة لا تقبل الوصاية والإملاءات الأوروبية”

ليلى روكينة

Ads

استنكر مجلس الأمة، في لائحة له اليوم، بيان البرلمان الأوروبي، الذي طالب فيه بالإفراج عن مواطنين جزائريين يوجدون قيد التحقيق، مؤكدا أن الجزائر الجديدة لن تقبل الإملاءات والوصاية والنظرة الأوروبية الدونية.

وأكدت لائحة مجلس الأمة، التي وقعها رئيس المجلس، صالح قوجيل، أن الغرفة العليا في البرلمان الجزائري، “ترفض وتستهجن السقوط المتكرّر لمؤسسة البرلمان الأوروبي، التي أطلّت علينا اليوم دونما خجل ببيانٍ مبتور فيه مغالطات فظيعة، متّكئة ومتلفّعة بمبادئ القانون الدولي، وهو في واقع الأمر لم يكن ذلك إلّا غطاءً، والمبادئ الأخلاقية إلّا ذريعة”.

ووصف المجلس بيان البرلمان الأوروبي، بـ “الانحلال والانزلاق الخطير والتدخل المتواتر المردود عليه وتمادياً في التدخل في الشؤون الداخلية لدولة سيّدة، وتكالبٌ دفين تحرّكه أيادي عبثت ولا تزال بهذه المؤسسة، التي تكاد تُنزَع عنها أيّ مصداقية لدى شرفاء العالم”.

ودعا مجلس الأمة، البرلمان الأوروبي، إلى التخلي عن مبدأ الكيل بمكيالين، موضحا أن هذه الهيئة الأوروبية، تضمر حقدها الظاهر ضدّ الدول التي لا تنصاع وسياساته، ولا تظهر حماسة ضدّ كل أشكال القمع والعدوان الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني الأعزل، الذي تُدنّس أرضه وباحاته ومقدّساته، وما الجرائم الشنيعة المقترفة ضدّ الأطفال والنساء البارحة واليوم ببعيدة، مذكرة بتفشّي مظاهر شراء ذمم بعض أعضائه، أدّى إلى طمسه وغضّ الطرف عن دعم حق شعب يناضل من أجل تقرير مصيره.

وأكد مكتب مجلس الأمة، أنّ الجزائر الجديدة بقيادة رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، قد خطت خطوات جبّارة وتُجسّد إنجازات متوالية ولن ترض بالدّون ولا الوصاية ولا الإملاءات. مشددا على أن مؤسسات الدولة تنبري لمهامها من منطلق دستور الفاتح نوفمبر 2020، وقوانين الجمهورية، وأنّ القضاء فيها يحتكم لمبدأ الفصل بين السلطات، وهو من ثمّ قضاءٌ مستقلٌ يُصدر أحكامه وقراراته باسم الشعب الجزائري، وهو لا ينقاد خلف أهواء وأمزجة أو إملاءات مثلما تحاول مؤسسة البرلمان الأوروبي يائسةّ تشويهه وإلصاق تهم جائرة وباطلة به.

وختم المجلس بيانه، بالتأكيد على أن: “هذا الكيان منوط به التسليم بأنّ علاقات الجزائر مع الغير تُبنى من منطلق الندّية والمعاملة بالمثل والاحترام المتبادل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى