اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدرعاجل

قريبا.. تشغيل بئرين جديدين لإنتاج الغاز الطبيعي في “إن صالح”

سعاد سنوسي

Ads

أعلن مدير مركز معالجة الغاز الطبيعي بحاسي مومن، محمد كروم، عن قرب تشغيل بئرين جديدين لإنتاج الغاز الطبيعي في منطقة “إن صالح”.

وسيمكن  البئرين بعد دخولهما جيز التشعيل من تعزيز القدرات الإنتاجية لشركة سوناطراك، العملاقة الجزائرية في مجال الطاقة.

وأوضح كروم في تصريح للقناة الثالثة للإذاعة الجزائرية أن البئرين الجديدين التي يتم حاليًا حفرهما. من المقرر تشغيلهما على التوالي في شهري جوان وديسمبر من العام الحالي.

انبوب الغاز

كما أشار كروم إلى وجود ثلاثة آبار أخرى في مرحلة الدراسة، مؤكدًا أن القرار بشأن إستغلالها سيعتمد على نتائج الحفر.

وفي سياق متصل، أكد المتحدث أن مركز معالجة الغاز الخام بحاسي مومن يسهم بنسبة 65% من إجمالي إنتاج غاز “إن صالح”.

حيث يتم شحنه إلى موقع خريشبة للحصول على غاز عالي الجودة معد للتصدير.

وأضاف المتحدث أن الطاقة الإنتاجية لغاز “إن صالح” تبلغ حوالي 15 مليون متر مكعب قياسي في اليوم الواحد. أو ما يعادل 4 مليار متر مكعب قياسي سنويًا، وذلك بوجود 19 بئرًا في أقصى تشغيل.

تعزيز القدرات الإنتاجية للغاز الطبيعي في حاسي مومن يأتي في إطار استراتيجية سوناطراك لتعزيز الإنتاج وتعظيم القيمة المضافة في قطاع الطاقة. مما يعزز مكانة الجزائر كمورد رئيسي للطاقة في السوق العالمية.

الاكتشافات الجديدة تزيد من موثوقية الجزائر

قال الخبير في الطاقة وأستاذ الهندسة بجامعة القاهرة سامح نعمان اليوم الخميس، إن القمة السابعة من منتدى الدول المصدرة للغاز.

يعتبر حدثا عالميا مهما يراهن على تحقيق التوازن للوصول إلى أفضل منظومة في العرض والطلب وضبط السعر العالمي للغاز وتلبية حاجيات الدول الاوروبية من هذه الطاقة الحيوية .

وأضاف الدكتور نعمان في اتصال مع برنامج ضيف الدولية بإذاعة الجزائر الدولية أن ذلك التوازن تضاف إليه موازنة متوقعة بين الدول الضعيفة في الإنتاج.

التي تمتلك عقودا ثابتة كثيرة ولا تحقق تغطية كبيرة في العملية الإنتاجية وبالتالي سيتم في المنتدى تدارك النقائص المسجلة فيما يخص نجاعة العقود وسد العجز.

وذكر ضيف الدولية أن الاكتشافات الجديدة لآبار وأنابيب الغاز بالجزائر عززت البلد المضيف للقمة في احتلال المراتب الأولى لتصدير هذه المادة الحيوية نحو أوروبا باعتبار أن الجزائر تمتلك شبكة كبيرة لتوزيع هذه الطاقة.

ودعا المتحدث ذاته الدول المصدرة للغاز إلى حسن التعامل والتعاون في استخدام توظيف أحدث التكنولوجيات العصرية في مجال الطاقة.

قصد إيجاد حلول مناسبة لشتى المشاكل الاقتصادية الغازية على مستوى العالم وخاصة في أوروبا.

حقل حاسي الرمل أكبر حقل غاز في افريقيا

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى