اقتصاد وأعمالالرئيسية

فرض ضريبة جديدة على السجائر

شيراز زويد

تضمن مشروع قانون المالية لسنة 2022, استحداث رسم جزافي يقدر بنسبة 5 بالمائة على عمليات بيع المنتجات التبغية، مما يؤدي الى ارتفاع سعر التبغ.

وحسب المادة 116 من مشروع قانون المالية لسنة 2022، فإن انشاء رسم جزافي على عمليات بيع المنتجات التبغية يقتطع من قبل منتجي التبغ عند الخروج من المصنع، بعنوان كل عملية منجزة، ويدفع شهريا إلى قابض الضرائب المختص إقليميا، من طرف المنتجين خلال الـ 20 يوما الأولى من الشهر الذي يلي شهر الاقتطاع.

وتنص المادة على أنه:” على الموزعين الذين تحملوا هذا الرسم إعادة تحميله على مبلغ عمليات البيع المنجزة مع البائعين بالتجزئة”، حيث يجب إظهار مبلغ الرسم بصفة منفردة في الفواتير المعدة من طرف المنتجين والموزعين.

وحسب نص المشروع فان مقترح الرفع من الرسم الجزافي على المواد التبغية، يعود إلى صعوبة تطبيق أحكام الزيادة المقررة في هذا الفرع سنة 2018، بفعل ممارسات تجارية تدليسية، تتميز بوجود مخالفات غش ضريبي واضحة، باستخدام مستندات تجارية مزورة أو مستندات مملوكة لآخرين.

كما يأتي تعديل شروط تطبيق هذا الرسم بغرض جعل الاقتطاع يتم من قبل المنتجين عند الخروج من المصنع، وتحويلها لقابض الضرائب المختص إقليميا.

في حين  تقترح المادة 118، رفع قيمة تعريفة الرسم الإضافي على المنتجات التبغية بـ5 دينار من 32 دينار إلى 37 دينار، على كل رزمة علبة أو كيس، حيث ستضمن هذه الزيادات عائدات لميزانية الدولة بـ6 مليار دينار.

وحسب ذات المادة فان رفع الرسم يهدف إلى تخفيض معدلات استهلاك السجائر حفاظا على الصحة العامة، إذ قلّصت الزيادة في سعر التبغ سابقا بنسبة 10 بالمائة نسبة الاستهلاك بـ4 بالمائة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق