الجزائرالرئيسيةالعالمسلايدر
أخر الأخبار

 غداة التقرير الكاذب عن الحرية الدينية في الجزائر : عطاف يتلقى اتصالا هاتفيا من أنتوني بلينكن

زكرياء حبيبي

Ads

أشارت وزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، في بيان صحفي اليوم السبت 6 يناير، إلى أن رئيس الدبلوماسية الجزائرية أحمد عطاف تلقى اتصالا هاتفيا من نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن.

وقد كانت هذه المكالمة، حسب المصدر ذاته، فرصة لتبادل وجهات النظر وإجراء مشاورات معمقة حول عديد المسائل المطروحة على جدول أعمال مجلس الأمن خلال هذا الشهر، لا سيما تلك المتعلقة بأمن وسلامة الملاحة في البحر الأحمر، وكذا بالأوضاع في قطاع غزة المحاصر على ضوء حتمية الإسراع في توفير الظروف الضرورية لتحقيق حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية على أساس صيغة الدولتين، إلى جانب قضية الصحراء الغربية وتعزيز انخراط الولايات المتحدة الأمريكية في دعم المسار السياسي الذي تقوده الأمم المتحدة.

واغتنم أحمد عطاف هذه المناسبة، وأعرب عن عميق أسفه حول ما ورد في البيان الأخير لكتابة الدولة الأمريكية المتعلق بالحرية الدينية من معلومات مغلوطة وغير دقيقة بخصوص الجزائر.

وبالنسبة لأحمد عطاف، فإن ذات البيان قد أغفل الجهود التي تبذلها الجزائر في سبيل تكريس مبدأ حرية الاعتقاد والممارسة الدينية، وهو المبدأ الذي يكفله الدستور الجزائري بطريقة واضحة لا غموض فيها.

علاوة على ذلك، تجدر الإشارة إلى أن هذا التقرير، قد تم اعتباره في الجزائر كوسيلة للضغط السياسي المعتاد، الذي تقوم به كتابة الدولة الأمريكية، فيما يتعلق بالجزائر، التي تُشكل مواقفها تجاه القضيتين الفلسطينية والصحراوية إزعاجا كبيرا للوبيات الأمريكية الصهيونية والمحافظين الجدد الأمريكيين الذين يستخدمون التبشير الإنجيلي، كسجل تجاري سياسي ووسيلة للضغط لتشويه سمعة وصورة الجزائر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى