الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

عطاف يشيد بالإجماع الافريقي الكوري على الارتقاء بالشراكة

ياسمين سالم

Ads

اشاد وزير الخارجية احمد عطاف ، بالإجماع الافريقي والكوري على الارتقاء بالشراكة التي تجمع بينهما والتي تأسست منذ عقدين من الزمن ، مشددا على دعم الحلول التنموية المنبثقة عن أجندة الاتحاد الإفريقي 2063.

وجاءت تصريحات وزير الخارجية احمد عطاف ، خلال مشاركته اليوم الأحد في سيول، في الاجتماع الوزاري التحضيري للقمة الإفريقية-الكورية، المزمع عقدها يومي 4 و5 جوان الجاري، حسب ما أفاد به بيان لوزارة الخارجية .

وفي هذا الصدد قال البيان ذاته، ان أشغال الاجتماع الذي ترأسته مناصفة كل من موريتانيا وجمهورية كوريا، تمحورت حول مناقشة أهم النتائج التي ينتظر أن تسفر عنها القمة، لا سيما من ناحية تعزيز الشراكة بين الجانبين الإفريقي والكوري في مختلف أبعادها السياسية والاقتصادية، والاجتماعية والثقافية.

كما ثمن عطاف في كلمة له بالمناسبة ، بـ”الإجماع النابع من الجانبين الافريقي والكوري على الارتقاء بالشراكة التي تجمع بينهما إلى مستوى القمة”، معلنا أن ذلك “يدل على تمسكنا الجماعي بهذه الشراكة، التي تم تأسيسها منذ ما يقرب العقدين من الزمن، وعلى قناعتنا بالنتائج التي تم تحقيقها في إطارها”.

وأضاف رئيس الدبلوماسية الجزائرية، “لا يفوتني من هذا المنظور أن أثني على مشاريع الوثائق المعروضة علينا، لا سيما مشروع البيان الختامي المشترك وما تضمنه من أفكار بناءة ومن مقترحات وجيهة ومن مقاربة عملية تحدد أوجه التكامل وبرامج التعاون في مختلف المجالات، الاقتصادية منها والسياسية، وكذا الاجتماعية والثقافية”.

مضيفا ولعل أكثر ما يستحق الثناء والإشادة في هذه الوثيقة – يضيف عطاف – “هو تبنيها لمبدأ تملك إفريقيا لصنع حاضرها ومستقبلها واعتدادها بالظروف الخاصة التي تواجهها دول وشعوب قارتنا، إلى جانب دعمها للحلول التنموية المنبثقة عن أجندة الاتحاد الإفريقي 2063”.

وقال عطاف ايضا، إن “كل هذه المبادرات تمثل في نظرنا خطوات صحيحة في الاتجاه الأصح وستجد من لدنا كل الدعم والمساندة في ظل الشراكة الإفريقية-الكورية التي نتطلع إلى تثمين واستغلال مكامنها الزاخرة وآفاقها الواعدة على تنوعها وثرائها ومنافعها الأكيدة”.

يشار الى انه على هامش أشغال الاجتماع، أجرى عطاف محادثات ثنائية مع نظيره الموريتاني، محمد سالم ولد مرزوك، الذي تترأس بلاده أشغال القمة مناصفة مع جمهورية كوريا وذلك بحكم رئاستها الحالية للاتحاد الافريقي.

وكما تناول الطرفان بمناسبة هذا اللقاء، “أهم المسائل والمواضيع المدرجة على جدول أعمال القمة، إلى جانب تبادل التحاليل ووجهات النظر حول تطورات الأوضاع على الصعيدين القاري والإقليمي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى