الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

عطاف من مجلس الأمن.. الكيان الصهيوني يريد تجسيد مشروع إسرائيل الكبرى

فايزة سايح

Ads

أكد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج أحمد عطاف، في اجتماع لمجلس الأمن حول الوضع في الشرق الأوسط، الخميس،

ان دولة الاحتلال تعمل ضمن مخطط يستهدف إحياء وتجسيد مشروع إسرائيل الكبرى للقضاء على مقومات الدولة الفلسطينية.

وقال عطاف، في كلمة ألقاها اليوم الخميس، إننا اليوم أمام مسؤولية التحرك العاجل لحل الدولتين والحفاظ على مرتكزات تأسيس الدولة الفلسطينية.

معلنا أن حل الدولتين يواجه اليوم خطرا مميتا وإنقاذه يقضي منح العضوية الكاملة لدولة فلسطين حفاظا على الاستقرار والأمن في المنطقة.

وحذّر عطاف من متجهة أخرى قائلا إن :أي تردد ستكون مخلفاته وخيمة وسيكون في هذا الظرف بمثابة الضوء الأخضر الذي يتم منحه للاحتلال للإمعان في تنفيذ مخططات سماتها النهب والسلب والتوسع والتطرف والمغالاة والتعنت.

واستطرد وزير الخارجية مؤكدا أنه لم يعد يخفى على أحد أن حرب الإبادة الدائرة في غـزة وسياسات الاستيطان وضم الأراضي الفلسطينية

وتهويد القدس المحتلة وحملات التهجير القسري للفلسطينيين والترتيبات الإسرائيلية لما بعد الحرب على غزة، كلها محطات إضافية ومراحل من مخطط إسرائيلي أوسع وأشمل وأخطر

وفي هذا الصدد أوضح عطاف ،ان هذا المخطط يستهدف إحياء وتجسيد مشروع إسرائيل الكبرى للقضاء على مقومات الدولة الفلسطينية.

وتابع عطاف الى أن وبعد هذا كله يسمح البعض بالانسياق وراء مخططات الاحتلال المفضوحة، ويصعب على البعض التفطن لخطة الاحتلال الاستيطانية.

وفي معرض حديثه، أوضح وزير الخارجية من نيويورك، أن منح العضوية الكاملة لفلسطين ليس غاية في حد ذاتها بقدر ما هو وسيلة لتحقيق 3 مقاصد جوهرية. وفي هذا الشأن قال:

اول المقاصد هي : تحصينُ وتثبيتُ حل الدولتين أمام ما يتعرض له هذا الحل المُتَوافَقُ عليه دولياً من أَخْطار تُهدّدُ بإضعافه، وتلاشيه، واندثاره.

أما الثاني المقاصد حسب عطاف تتمثل في : الحفاظ على مرتكزات ومقومات الدولة الفلسطينية المستقلة والسيدة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف.

وثالث المقاصد ، حسب وزير الخارجية ، فهي إرساء أولى لبناتِ إحياء مسار السلام على أُسس سليمة ومتينة تضمن تعبئة الجهود وحشدها للتكفل بمتطلبات القضية الفلسطينية، بهدف استعادة السلمِ والأمن والاستقرار في كافة ربوع الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى