الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

عطاف : الجزائر الدولة الوحيدة التي تجرأت على فتح ملف عضوية فلسطين في الامم المتحدة

فابزة سايح

Ads

أكد وزير الخارجية أحمد عطاف أن “الجزائر تعدّ الدولة الوحيدة التي تجرأت على فتح ملف عضوية فلسطين في الامم المتحدة بعد 14 سنة من السكوت عنه”.

وقال عطاف إن هذا الملف لم يتوقف عند “الفيتو الأمريكي” بل إن طلب منح العضوية لفلسطين “ستتم متابعته بخطوات أكثر نجاعة على غرار عرضه على الجمعية العامة خصوصا بعد التصويت المهم الذي حصل عليه في مجلس الأمن”.

يذكر انه شدد سفير الجزائر في الأمم المتحدة، عمار بن جامع خلال عرضه المشروع الجزائري لقرار مجلس الأمن الذي يوصي بقبول عضوية فلسطين في الأمم المتحدة، أن عدم القيام بذلك هو رخصة لاستمرار الظلم والإفلات من العقاب والفشل هو عار أبدي.

واضاف بن جامع من منبر مجلس الامن ، إن قبول فلسطين هو استثمار في السلام، وحجر الزاوية لحل عادل ودائم يستند إلى القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

وتابع ذات المتحدث قائلا، السلام سيأتي من إدماج فلسطين، وليس من استبعادها.

وفي ذات السياق، أضاف المتحدث ذاته ، هذه العضوية ستكرس بشكل قاطع حل الدولتين الذي تواصل سلطات الاحتلال الوقوف ضده علنا، وستشكل رفضا لمحاولاتها لمحو الشعب الفلسطيني وتدمير الدولة الفلسطينية وكل آفاق السلام.

كما أختتم كلمته بما قاله رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون: “لقد آن الأوان لفلسطين أن تصبح عضوا كامل العضوية في الأمم المتحدة، على الرغم من أن أراضيها لا تزال محتلة. لن نتخلى عن هذه القضية، ولن نرتاح حتى يتحقق هذا الهدف.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى