الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

عطاف:الجزائر رفعت لواء نصرة القضية الفلسطينية

فايزة سايح

Ads

اكد وزير الخارجية احمد عطاف، ان الجزائر منذ اليوم الأول لانضمامها لمجلس الأمن، أصرت على ضرورة اضطلاعه بمسؤولياته تجاه القضية الفلسطينية،

معلنا أن العدوان على غزة، قوبل برضوخ أعضاء المجلس وهو ما رفضته الجزائر.

وفي هذا الصدد ، قال أحمد عطاف في الندوة الصحفية التي عقدها ظهيرة اليوم الثلاثاء ، حول قرار وقف اطلاق النار الفوري في غزة، ان الجزائر جعلت من قضية فلسطين، اولويتها الرئيسية، وشغلها الشاغل، وعنوان جميع مبادراتها الدبلوماسية.

واوضح وزير الخارجية ايضا، ان القضية الفلسطينية تضررت أيما تضرر، وهي التي كانت تعاني أصلا من تراجعها الحاد، بل وتغييبها المطلق، من سلم أولويات المجموعة الدولية.

واضاف عطاف، أن هذا التغييب كان نتيجة مقاربات تَوهَّمت إمكانية تحقيق السلم والأمن في الشرق الأوسط على أنقاض المشروع الوطني الفلسطيني.

واستطرد عطاف قائلا لقد قوبل العدوان الإسرائيلي ، على أشقائنا الفلسطينيين في قطاع غزة، بِرُضُوخِ العديد من أعضاء مجلس الأمن لمنطق الأمر الواقع، والتسليم باستحالة التوفيق بين التوجهات المتناقضة لأعضائه.

واضاف وزير الخارجية ، و هذا الوضع تولد عنه غياب أي مبادرة فعلية من مجلس الأمن في سبيل وضع حدّ لهذا العدوان، أو حتى التخفيف من معاناة المدنيين الفلسطينيين.

بالمقابل أكد رئيس الدبلوماسية الجزائرية ، أن هذا الأمر رفضته الجزائر منذ اليوم الأول لانضمامها لمجلس الأمن، عبر إصرارها على ضرورة، بل حتمية، اضطلاع المجلس بالمسؤوليات المنوطة به تجاه القضية الفلسطينية.

كما شدد وزير الخارجية أن الجزائر تظل وفية لعقيدتها الدبلوماسية التي تتخذ من نصرة القضايا العادلة ركيزة أساسية لها، لا تُخل بثباتها المتغيرات والظروف العابرة.

واختتم وزير الخارجية احمد عطاف كلمته ، بالتأكيد أن الجزائر تسعى لأن تكون قوة اقتراح وقوة مبادرة في مجلس الأمن،

لاسيما وأن سِياسَتَها المبنية على عدم الانحياز تتيح لها قدرا معتبرا من المرونة والتكيف لتكون همزة وصل بين مختلف الفاعلين الدوليين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى