Ads

الرئيسيةاقتصاد وأعمالسلايدرعاجل

عرقاب يستقبل نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا

ياسمين سالم

Ads

استقبل وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، اليوم الثلاثاء 02 جويلية 2024, نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، عصمان ديون والوفد المرافق له.

وفي هذا الصدد افاد بيان لوزارة الطاقة والمناجم ، ان الجانبين ناقشا خلال هذا اللقاء، الذي جرى بحضور اطارات من الوزارة، إمكانيات التعاون بين الجزائر والبنك الدولي.

واضاف البيان ذاته ، ان النقاش تناول ايضا تبادل الخبرات والدعم التقني في المشاريع الجارية والمستقبلية خاصة ما تعلق بتطوير الطاقات المتجددة ومجهودات الجزائر في التقليل من الانبعاثات وكذا مشاريع قطاع الطاقة والمناجم بصفة عامة.

عرقاب يستعرض محاور السياسة الطاقوية للجزائر

وبهذه المناسبة، قدم وزير الطاقة والمناجم، حسبما اوضحه البيان، نبذة عن أهم محاور السياسة الطاقوية للجزائر ومختلف برامج تطوير القطاع.

على الخصوص المحروقات والبُنى التحتية المتعلقة بها والكهرباء والطاقات الجديدة والمتجددة وتطوير الهيدروجين، وكذا استراتيجية تطوير القطاع المنجمي واستغلال الموارد المعدنية، بالإضافة الى البرنامج الوطني لتحلية مياه البحر.

كما تطرق عرقاب الى المشاريع المسطرة لتعزيز النمو الاقتصادي وتنويعه والدور الذي يلعبه قطاع الطاقة والمناجم في العديد من الجوانب من تلبية الحاجيات الوطنية من الطاقة ( كهرباء، غاز ومواد بترولية).

وكذا العمل على تأمين التغطية الطاقوية في البلاد على المدى الطويل، من خلال مشاريع كبرى في مجال انتاج ونقل الكهرباء، وكذلك المساهمة في أمن الطاقة العالمي وخاصة على المستوى الجهوي والإفريقي .

خصوصا من حيث الانتظام والاستقرار والموثوقية في مجال تصدير الغاز، من خلال مشاريع زيادة قدرات الانتاج وتطوير الصناعات التحويلية للمحروقات.

على غرار تطوير البتروكيماويات والرفع من نسب الاسترجاع والتقليل من الانبعاثات واحتجاز الكربون في اطار خفض البصمة الكربونية في صناعة البترول و الغاز.

قطاع المناجم في صلب المباحثات

كما أشار عرقاب ، حسب البيان نفسه الى خطط تطوير القطاع المنجمي وتحويل الموارد المعدنية محليا من خلال المشاريع المنجمية المهيكلة التي أطلقها القطاع كمشروع تطوير منجم الحديد بغارا جبيلات،

ومشروع الفوسفات المتكامل وكذا مشروع استغلال الزنك والرصاص وغيرها من مشاريع استغلال الموارد المنجمية للحصول على مواد أولية تدخل في مختلف الصناعات التحويلية المحلية والتي كانت تستورد من الخارج.

بالإضافة الى مختلف مشاريع القطاع في مجال تحلية مياه البحر، وكذا العمل على تحقيق انتقال طاقوي سلس عبر تطوير الطاقات الجديدة والمتجددة في الجزائر.

البنك الدولي يشيد بقدرات الجزائر

من جانبه، أعرب ديون عن ارتياحه لهذه المقابلة التي أتاحت له التعرف على آفاق تطوير قطاع الطاقة والمناجم في الجزائر، لا سيما فيما يتعلق بتنويع مصادر الطاقة.

وكذا مختلف البرامج التطويرية لهذا القطاع، على غرار النسبة الجد كبيرة في مجال التغطية الكهربائية بالجزائر الذي بلغ نسبة 99%. والغازية بنسبة 70 % .

كما نوه بكل هذه النتائج الإيجابية التي حققتها الجزائر في العديد من المجالات وعبر على استعداد البنك الدولي لتكثيف التعاون والمبادلات مع الجزائر.

وخاصة في مجال تطوير الطاقات المتجددة، من خلال تكوين فريق عمل يتكفل بدراسة فرص تطوير طاقة الرياح بالجزائر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى