اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدرعاجل

عرقاب يترأس اجتماعا حول استكشاف “معدن الليثيوم ” بتمنراست وعين قزام

ياسمين سالم

Ads

ترأس وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، اليوم الخميس اجتماعا حول نتائج مهمة الاستكشاف المنجمي عن معدن الليثيوم بولايتي تمنراست وعين قزام.

وتم الاجتماع بحضور خبراء منجميين تابعين للمجمع الصيني “غانفانغ ليثيوم- ” و إطارات من الوزارة، ومن المجمع الصناعي المنجمي سونارام، الوكالة الوطنية للنشاطات المنجمية ANAM ، والديوان الوطني للبحث الجيولوجي والمنجمي ORGM ، ووكالة المصلحة الجيولوجية للجزائر ASGA.

وركز الاجتماع، الذي جرى بحضور إطارات من الوزارة، وكل من الرئيس المدير العام لمجمع سونارام، ورئيس الوكالة الوطنية للنشاطات المنجمية، ورئيسة اللجنة المديرة لوكالة المصلحة الجيولوجية للجزائر، والرئيس المدير العام للديوان الوطني للبحوث الجيولوجية والمنجمية،

بشكل رئيسي على أهم نتائج مهمة البحث والاستكشاف عن معدن الليثيوم بكل من ولايتي تمنراست وعين قزام، وتحديد أهم مواقع ومؤشرات تواجد الليثيوم وغيرها من الموارد المعدنية النادرة، بالاعتماد على الدراسات والمسوحات الجيولوجية بالمنطقة.

وبهذه المناسبة قدم فريق العمل الجزائري-الصيني عرضا مفصلا عن نتائج الاستكشاف الأولي والتي وصفت بالإيجابية وتواجد مؤشرات عن تواجد العديد من الموارد المعدنية والأتربة النادرة (الفولفرام، التنغستان، النبليوم، والتنتالوم وغيرها…)،

على غرار معدن الليثيوم، بهدف وضع خطة استكشافية وتطويرية على المدى المتوسط والطويل بالأخذ بعين الاعتبار الجوانب الاقتصادية والتقنية والبيئية.

وفي هذا الصدد، أشار وزير الطاقة والمناجم، الى أهمية البحث والتنقيب على المواد النادرة وإنتاجها يعد أيضا من بين المحاور المهمة في استراتيجية تطوير القطاع المنجمي،

وأبدى دعمه الكامل لأعمال وبحوث فريق العمل الجزائري-الصيني في هذا المجال. كما دعا الى استمرارية العمل لبلوغ مراحل متقدمة ووضع خطة عمل واضحة بالاعتماد على الدراسات الفيزيائية والكيميائية للسطح والعينات،

بهدف الانطلاق وتجسيد مشروع ملموس للتنقيب وتحويل خامات الليثيوم، والذي يأتي في إطار تثمين الموارد المعدنية بالجزائر،

والأخذ بعين الاعتبار ضرورة تحديد التدابير اللازمة والاحتياجات الضرورية للمشروع، بالإضافة إلى تفعيل التعاون من أجل نقل التكنولوجيا والخبرات والتكوين.

يشار الى ان المجموعة الصينية ” جانفانغ ليثيوم”، تعتبر رائدة في استغلال وإنتاج وتحويل الليثيوم والمعادن وصناعة البطاريات وإعادة تدويرها في الصين والعالم،

وقد حصلت المجموعة على تقدير عالمي، حيث تم إدراجها في قائمة Forbes Chinese Lithium Industry Top 100، لعام 2023، وفازت بجائزة الابتكار في مجال حماية البيئة لعام 2023 من طرف وول ستريت جورنال.

يذكر ان الليثيوم يستعمل في الكثير من المجالات الصناعية والطبية، ويعتبر معدن الليثيوم عنصراً أساسياً يدخل في عدد من الصناعات المدنية والعسكرية الحديثة ويستخدم في تصنيع السيارات الكهربائية من خلال بطاريات الليثيوم،

كما يعد مكون أساسي في صناعة الهواتف والأجهزة اللوحية الذكية وأجهزة الحاسب الآلي المحمول والكاميرات الرقمية وخوادم الإنترنت،

والعديد من التقنيات الحديثة التي تعتمد على خفض الانبعاثات في إطار التوجه العالمي للانتقال إلى الاقتصاد الأخضر والطاقة النظيفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى