اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدرعاجل

عرقاب يؤكد: مؤشرات إيجابية لاستكشاف المحروقات في عرض البحر

يونس بن عمار

Ads

أكد وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، أن الدراسات الجارية لاستكشاف المحروقات في عرض البحر بالجزائر أظهرت “مؤشرات ايجابية”، لا سيما بالنسبة للغاز الطبيعي.

وأوضح الوزير خلال جلسة بمجلس الأمة، أمس الخميس، أن “الدراسات التي أجريت على منطقتين، الأولى بين سكيكدة وبجاية وكذا بين عين تموشنت وتلمسان، فيها مؤشرات إيجابية لوجود خيرات كبيرة من الغاز الطبيعي في الموقعين الهامين”.

وأضاف عرقاب، ردا على استفسار تقدم به رئيس مجلس الأمة صالح قوجيل خلال الجلسة، أن استكشاف المحروقات في عرض البحر (أوفشور)

هو “من البرامج المسطرة من قبل الدولة لتطوير المجال المنجمي النفطي والغازي” وأن الدراسات جارية لتحديد أحسن تقنيات الاستكشاف، ولما تتوفر الظروف سننطلق فيها”.

في ذات الإطار أكد الوزير أن المجال المنجمي الوطني مستكشف بنسبة 47 بالمائة فقط، بشمال الوطن والهضاب العليا والجنوب.

وقال في هذا الصدد “لازال أمامنا طريق طويل، ولكن نأخذ بعين الاعتبار الاستكشاف في منطقة عرض البحر، حيث لدينا مؤشرات مهمة جدا ومؤكدة سنستغلها في حينها”.

وفي تعقيبه على سؤال حول سوق الغاز، أكد عرقاب أن الجزائر وضعت في استراتيجيتها تكثيف انتاج الغاز كأولوية وسيكون كمورد مرافق لتطوير مختلف الطاقات الأخرى،

على غرار الطاقات المتجددة، مضيفا أن المحادثات توجد “في مرحلتها الأخيرة” بخصوص مشروع الربط الكهربائي بين الجزائر وأوروبا مرورا بإيطاليا.

وبخصوص أسعار الغاز الطبيعي، أبرز الوزير أن أسعار الغاز الجزائري هي من “أحسن الاسعار عالميا في الوقت الحالي”، مشيرا إلى أن الجزائر، التي تعد من أهم موردي الغاز الطبيعي لأوروبا، مصممة على تعزيز مكانتها في هذا المجال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى