الجزائر

عرقاب يؤكد التوجه نحو الانتقال الطاقوي بإنتاج 15 ألف ميغاوات من الطاقة الكهربائية

أكد وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب، أن الحكومة منخرطة ”بشكل كامل” في استراتيجية الانتقال الطاقوي آفاق 2035، من خلال السعي لإنتاج 15 ألف ميغاوات من الطاقة الكهربائية بفضل المحطات الكهروضوئية.

وقال عرقاب خلال أشغال لقاء وطني حول موضوع ” الطاقات المتجددة… فرص تحقيق الانتقال الطاقوي”، ”أن الحكومة منخرطة بصفة كاملة في استراتيجية الانتقال الطاقوي من خلال مخطط عمل يمتد حتى آفاق 2035.

ومبني على استغلال الطاقات المتجددة قصد إحداث القطيعة مع نمط الإنتاج والاستغلال الطاقوي الذي يعتمد بشكل رئيسي على المحروقات”.

ويتمثل الهدف المسطر من طرف السلطات في البلاد ضمن هذا المخطط في تحقيق إنتاج يقدر ب15.000 ميغاوات من الطاقة الكهربائية في آفاق 2035 بفضل محطات كهروضوية منتشرة على مستوى العديد من مناطق الوطن كتلك المقررة بولاية بشار.

حيث يتوقع إنشاء 4 محطات من هذا النوع ببلديات القنادسة بطاقة إنتاج تقدر ب 120 ميغاوات والعبادلة مع إنتاج ايضا 80 ميغاوات إضافة إلى المحطتان اللتان تقعان ببني ونيف ولحمر بطاقة إنتاج تساوي 20 ميغاوات لكل منهما، كما جرى شرحه.

ومن جهة أخرى، اشارت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة، فازية دحلب إلى أن “الجزائر تعتزم تطوير استراتيجيتها الوطنية الطاقوية من خلال تطوير استعمال الطاقات المتجددة من خلال تطبيق قرارات السلطات العليا للبلاد فيما يتعلق بالانتقال الطاقوي وإنشاء نموذج رائد لتنمية اقتصادية قوية”.

وتطرقت الوزيرة في هذا الصدد إلى البرنامج الوطني المسطر لتطوير الطاقات المتجددة بغرض إنتاج 15.000 ميغاوات من الطاقة الكهروضوئية مربوطة بالشبكة العمومية لتوزيع الكهرباء في آفاق 2035 و1.000 ميغاوات أخرى خارج الشبكة في إطار التنمية المستدامة المحلية المسندة إلى دائرتها الوزارية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى