اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدرعاجل

 عرقاب: المؤسسات الناشئة تساهم في تحسين أداء قطاع الطاقة والمناجم

ياسمين سالم

Ads

أكد وزير الطاقة المناجم محمد عرقاب، اليوم السبت، انه يجب تعزيز تحسين أداء قطاع الطاقة والمناجم، بالنظر إلى المكانة الاستراتيجية التي يحظى بها في الاقتصاد الوطني،

مؤكدا اهمية مساهمة الشركات الناشئة في هذا المجال, وجاءت تصريحات  محمد عرقاب خلال مشاركته في اليوم الدراسي حول الابتكار في قطاع الطاقة والمناجم, المنظم بالمدرسة النقنية لسولنغاز في بن عكنون.

وفي هذا الصدد اوضح الوزير ان هذه المبادرة القيمة تندرج في إطار تنفيذ مخطط عمل الحكومة في شقه المتعلق بتعزيز اقتصاد المعرفة والبحث والتطوير والابتكار في الوسط الاقتصادي والخدماتي من أجل خلق القيمة وفرص العمل.

عرقاب يثمن مساهمات المؤسسات الناشئة

وفي ذات السياق ثمن عرقاب، تطوير مبادرات مستدامة وصديقة للبيئة مثل الطاقات المتجددة والتقنيات الجديدة، والتي يمكن للشركات الناشئة العمل عليها لتوفير حلول مبتكرة وتنافسية تسمح بتحسين المردودية،

موضحا ان الشركات الناشئة يمكنها المساهمة بتطبيقاتها وبرامجها في ترشيد استهلاك الطاقة، وكذا تحليل البيانات وتقديم خدمات استشارية لكفاءة الطاقة.

وفي ذات الاطار، اكد عرقاب في كلمته ان القطاع يواصل جهوده لتعزيز البنية التحتية لإنتاج ونقل وتوزيع الكهرباء والغاز، خاصة ربط الشمال بالجنوب الكبير،

وكذلك ربط المساكن ومختلف المتعاملين سواء من المستثمرين والفلاحين او المتواجدين في المناطق البعيدة.

وأضاف عرقاب أن تجسيد هذه المشاريع مرهون بإدخال التكنولوجيات الحديثة والحلول المبتكرة والرقمة عبر المؤسسات الناشئة.

التي قال إنّ القطاع يعول عليها من خلال هذا اليوم الدراسي الذي سوف يكون فضاء ملائم لمناقشة هذه المواضيع بغية مساعدة المؤسسات الاقتصادية في تطوير النظام البيئي للابتكار التكنولوجي،

وتصنيع المعدات وقطع الغيار اللازمة، والتي يتم استيرادها حاليا والذي يكلف خزينة الدولة اموالا كبيرة بالعملة الصعبة.

عرقاب: فرص الاستثمار التي يوفرها قطاع الطاقة طموحة للغاية

كما شدد الوزير مؤمدا، أنّ فرص الاستثمار التي يوفرها قطاع الطاقة طموحة للغاية ،تخص عدة مجالات وتتيح العديد من الفرص.

منها ما هو مرتبط بتجديد احتياطاتنا البلاد من المحروقات والمواد المنجمية وتعزيز القدرات الإنتاجية وتثمين هذه المواد الأولية، وكذا الاستغلال الأمثل لموارد الطاقة.

واستدل وزير الطاقة، على أهمية تبني قطاع الطاقة والمناجم التعاون مع الشركات الناشئة على غرار مجمع سونلغاز الذي قام بالشراكة مع المدرسة الوطنية العليا للذكاء الصناعي ENSIA.

بإنشاء حاضنة ستمثل قطبا رئيسيًا للابتكار ومحورًا لريادة الأعمال المبتكرة، تعمل على إنشاء وتطوير نظام بيئي يفضي إلى نشر ثقافة الابتكار وريادة الأعمال.

كما قام مجمع سوناطراك بالتنسيق مع الوكالة الوطنية لتثمين نتائج البحوث والتطوير التكنولوجي (ANVREDET)، بإنشاء حاضنة جامعية للشركات الناشئة على مستوى جامعة قاصدي مرباح بولاية ورقلة لتعزيز البحث وأعمال الابتكار المختلفة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى