اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدر

عجز بـ 112 ألف متر مكعب من المياه بسبب سرقة الكوابل الكهربائية

فاروق سليماني

كشف المكلّف بالإتصال بوزارة الموارد المائية مصطفى شاوشي، عن تسجيل 28 عملية سرقة كوابل كهربائية وقاطع التيار على مستوى عمليات الحفر منذ بداية سبتمبر 2021.

وأوضح شاوشي في تصريح لوكالة الأنبياء الجزائرية أن سرقة هذه الكوابل أدى إلى تسجيل عجز شامل في الإنتاج بلغ 112 ألف متر مكعب أي تسجيل خسائر يومية بلغت 5000 متر مكعب/يوميا.

كما كشف ذات المتحدث عن إستغلال أبار جديدة بالعاصمة سمح ببلوغ إنتاج سنوي قدر بـ 300 ألف متر مكعب في اليوم، مشيرا الى أن هذا الحجم مدعو للإرتفاع تماشيا مع إستلام الآبار الجاري إنجازها.

وأفاد المسؤول بوزارة الموارد المائية أن إجمالي إنتاج الماء بالعاصمة  يقدر بحوالي 750 ألف متر مكعب في اليوم نتيجة أزمة الأمطار، كاشفا أنه سيتم الحفاظ على مستوى الإنتاج كسيناريو غير مناسب أكثر والذي يقلص إلى أدنى حد اللجوء إلى مياه السدود إلى غاية عشية موسم الإصطياف المقبل.

وفي هذا الصدد أوضح نفس المسؤول أنه يجب دعم تصليح التسربات على شبكات الإنتاج والتوزيع. مضيفا أنه منذ مطلع أكتوبر الجاري بلغت نسبة سرقة المياه من طرف المزارعين 50 بالمئة من أصل 95.000 متر مكعب/يوميا، التي يصرفها سد غريب مما تسبب في اضطرابات التزويد بالمياه الشروب بالناحية الغربية للعاصمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق