الرئيسيةتشريعيات 12 جوانسلايدر

عبد الله جاب الله:” بيان أول نوفمبر محور الدولة الديمقراطية والاجتماعية “

لخضر ناجي

دعا عبد الله جاب الله، رئيس حزب جبهة العدالة والتنمية، في تجمع شعبي ببلدية البسباس إلى المشاركة في الانتخابات التشريعية المقررة يوم 12 يونيو الجاري, لتكريس مبدأ دولة ديمقراطية شعبية اجتماعية وفق ما جاء به بيان 1 نوفمبر 1954 و مطالب الحراك المبارك.

وابرز عبد الله جاب الله, أهمية المشاركة في الاستحقاقات المقبلة من أجل, تجسيد دولة ديمقراطية شعبية واجتماعية في إطار مبادئ الشريعة الإسلامية طبقا لما جاء في بيان 1 نوفمبر 1954 والحراك المبارك الذي طالب فيه الجزائريون بالتغيير الجذري في جميع المجالات .

وقال جاب الله,”يجب أن يظل هذا التغيير وفيا لرسالة شهداء ثورة التحرير المجيدة الذين تطلعوا إلى استقلال البلاد وبناء دولة ديمقراطية”.

و ندد رئيس جبهة العدالة والتنمية, بسوء التسيير الإداري والتجاوزات المختلفة التي ميزت نظام الحكم في الماضي القريب، و قال أن الشعب هو صاحب السيادة في اختياره والأمر يعود إليه وحده في انتخاب مرشحين قادرين على إحداث التغيير المنشود وضمان التكفل الحقيقي بانشغالاته.

وأبرز جاب الله أمام مناضلي حزبه أهمية أخلقة السياسة، مذكرا بأهداف الحراك الذي طالب خلاله الشعب الجزائري بممارسة حق اختيار ممثلين قادرين على التكفل بانشغالات المواطنين، و بخاصة مرشحين  ذوي الكفاءة و يتمتعون بالثقة وقادرين على إحداث تغيير إيجابي.

وأشار منشط التجمع خلال مداخلته، التي تمت ترجمتها بلغة الإشارة للسماح، إلى أن حزبه يقترح برنامجًا مدروسا قادرا على تحقيق الأهداف المتوقعة، داعيا المواطنين إلى “انتخاب مرشحي جبهة العدالة والتنمية القادرين على إحداث التغيير المنشود’.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق