الرئيسيةالعالمسلايدر

“صدمة” في بيروت: القادة العرب يقاطعون القمة الاقتصادية والاجتماعية

أحمد أمير

قرر العديد من القادة العرب مقاطعة القمة العربية الاقتصادية والاجتماعية بالعاصمة اللبنانية بيروت، وتخفيض التمثيل إلى مستوى الوزراء ومنهم من قرر تكليف سفير بلاده لدى الجامعة العربية لتمثيله في القمة، مما خلف امتعاضا قويا في العاصمة بيروت.

وتعتبر ما فهم محليا في بيروت بأنه مقاطعة، بمثابة ضربة للجامعة أولا، وللمواقف العربية الضعيفة أصلا بسبب الخلافات العربية -العربية، سواء في المنطقة المغاربية أو المنطقة الخليجية، فضلا عن مخلفات والآثار المدمرة للربيع العربي الذي خلف انشقاقات خطيرة وشروخ عميقة في الجسم العربي، يضاف إليها الأزمة الخليجية والقرارات العربية المرتهنة لقوى عالمية من خارج المنطقة.

وفضلا عن الصورة التي سيقدمها العرب عن أنفسهم للعالم، فإنهم قدموا ردا سيئا للغاية لدولة لبنان التي تقوم بالتحضير الجدي للقمة العربية رغم إمكانات هذه الدولة التي أنهكتها الصراعات الطائفية والمذهبية وأنهكها العرب بنقلهم للعديد من خلافاتهم إليها رغما عنها، يضاف لذلك تحملها لجزء كبير من أثار التدمير الخليجي للدولة السورية على مدى السنوات الثماني الأخيرة، حيث احتمل لبنان مالا طاقة له به من ملايين اللاجئين السوريين.

وينظر محللون إلى أن القادة الخليجيون وقفوا هذا الموقف من لبنان بسبب موقف لبنان وحزب الله خصوصا من سوريا وحليفتها إيران.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق